رائج
أزمة المواصلات
أزمة مواصلات تضرب العاصمة الخرطوم / تاق برس

هيئة الحافلات: أزمة المواصلات سببها الأمطار

أرجعت الهيئة القومية للحافلات بولاية الخرطوم، أزمة المواصلات التي ضربت العاصمة خلال الفترة الماضية إلى هطول الأمطار وتأثر عدد من الطرق ببرك المياه.

وطالبت الهيئة، بضرورة تحديد نوعية وسعة مركبات النقل العامة التي تدخل منطقة وسط الخرطوم، وشددت على أهمية حسم هذا الأمر، وذلك للمُساعدة في حل أزمة المواصلات .

وقالت إن الأزمة أيضاً بسبب شح الجازولين والبنزين، وذلك وفقاً لما صرح به رئيس الهيئة شمس الدين عبد الباقي لصحيفة (السوداني).

كاشفاُ بأن حركة النقل والمواصلات بولاية الخرطوم تواجهها مشكلات عديدة منذ فترة طويلة، وأن سبب أزمة يوم أمس السبت كانت بسبب خروج المواطنيين بكثافة للاحتفال في الشوارع بالاتفاق السياسي.

وأوضح أن هذا الاحتفال تسبب في إغلاق عدد من الطرق الأمر الذي انعكس سلباً على سير حركة المواصلات في الخرطوم وبحري وأمدرمان.

وأبان أن ازدحام المواطنين في الطرق والتقاطعات الرئيسية كان عائقاً أمام رجال المرور، موضحاً أن مناطق جنوب أم درمان والصالحة تُعتبر ذات كثافة سكانية عالية وتأثرت بهطول الأمطار.

ومضى قائلاً: الهيئة تستعد لمناقشة المشكلات لوضع الحلول، متوقعاً بأن يتم تَرتيب أوضاع المواصلات قريباً وأن تنقشع الأزمة.

وأشار إلى أن العدد الكلي لحافلات النقل العامة في الخرطوم يتراوح مابين 14 إلى 16 ألفاً، ولكن هذه المركبات لا تَعمل كلها وتنخفض ما دون “12” ألفاً، بسبب تأثر الحافلات حالياً بمشكلات الأمطار والجازولين والأعطال والصيانة، إضافةً إلى عطلة عيد الأضحى المبارك.

 

المصدر: صحيفة السوداني

اترك رد

X
X