رائج
حجاج بيت الله الحرام يؤدون المناسك / Arab News PK

الحج للسودانيين.. أحلام تبددها الأوضاع الاقتصادية

مع نهاية موسم الحج للعام الحالي وقف كثير من السودانيين أمام عجزهم لتحقيق حلمهم بزيارة بيت الله الحرام وأداء ركن من أركان الإسلام، سيما في ظل الأوضاع الاقتصادية التي يعاني منها الأغلبية.

وبلغت زيادة تكلفة الحج هذا العام 58% مقارنة بالعام الماضي، وذلك وفق ما أعلنه المجلس الأعلى للأوقاف والتوجيه والإرشاد، لتصل التكلفة إلى 143 ألف جنيه، أي 3 آلاف دولار، حيث كانت في العام الماضي 90 ألفاً.

ونظراً لإنهيار سعر صرف الجنيه السوداني في السنوات الأخيرة، تحولت شعيرة الحج إلى حلم صعب المنال، ولا يمكن الوصول إليها لدى الغالبية.

وتتراوح تكلفة الحج في الولايات، بين 149.885 ألف جنيه (3148 دولارا) و136.762 ألفا (2874 دولارا) جوا. بينما السفر بحرا يتراوح بين 126.957 ألف جنيه (2667 دولارا) و115.414 ألف جنيه (2424 دولارا) وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة الأناضول للأنباء.

حجاج سودانيون لدى وصولهم الأراضي المقدسة / المشكاة

شكاوي المواطنين

ورغماً عن إدخار عدد من المواطنين لمبالغ مقدرة لتعينهم على تكلفة الفريضة إلا أنها لم تكن كافية بالنسبة لهم هذا العام، مما جعل أحلامهم تتبدد إلى حين ميسرة.

وقال المواطن “السر عبدالله” إنه “للعام الثالث على التوالي، أعجز عن تكملة رسوم الحج، وهو الذي تدعمه الحكومة “، على الرغم من إدخاره لمبالغ رسوم الحج للعام الذي يسبقه.

وأضاف: بتنا لا نستطيع تكملة أركان الإسلام وأداء الفرائض، بسبب الأزمات الاقتصادية التي تعاني منها بلادنا بشكل مستمر.

في المقابل، انتقدت المواطنة سيدة بشير، دور الحكومة في دعم تكاليف الحج العام، وقالت إن “الحكومة تحمل المواطن تكاليف الحج بصورة كاملة، دون أن تدعمه أسوة بالدول الأخرى”.

جانب من حجاج السودان

العملة الصعبة

وطالبت وكالات السفر والسياحة والحج والعمرة، الحكومة بمنحهم نصيباً يكفي من العملة الأجنبية، حتى لا يضطروا إلى اللجوء للسوق السوداء لشراء الريال السعودي، والذي ألقى بظلاله على تضاعف قيمة الحج.

وقال رئيس الشعبة، “محجوب المك” في تصريحات صحفية سابقة، إن عدم منح الوكالات نقدا أجنبياً مدعوماً، سيعمل على إخراج عدد كبير منها من سوق العمل في الحج.

وبلغت قيمة شراء الريال السعودي في السوق الأسود 18 جنيهاً، أما في البنك المركي فقد حددت بـ 12 جنيهاً.

 

المصدر: الأناضول

اترك رد

X
X