رائج
جداريات الثورة
إحدى الجداريات في محيط القيادة العامة / صحيفة يورابيا

مسح جداريات الثورة يثير الغضب ومطالبات برسومات أخرى

أبدى إعلان قوى الحرية والتغيير استياءه جراء مسح جداريات الثورة التي ترمز إلى حركة الاحتجاجات في معظم أحياء الخرطوم، ودعت المجلس العسكري إلى وقف الحملة التي اطلقها لإزالة الجداريات.

ودعت قوى الحرية في بيان، الأربعاء، أنصارها إلى رسم المزيد من جداريات الثورة ، حتى تظل عالقة بأذهان الجميع، وأن عملية الإزالة سيتم مقابلتها برسومات أخرى.

وذكر البيان بأن المجلس العسكري وأعداء الثورة المجيدة يقومون بمسح الجداريات التي كانت موجودة في شوارع القيادة العامة وشوارع العاصمة الخرطوم.

جدارية أمام منزل أحد شهداء الثورة / الجزيرة

وأضاف البيان: “ندين هذا السلوك ونعتبره انتهاكاً واضحاً وامتداداً مقصوداً لطمس أحد أهم ملامح الثورة”.

وشكلت جداريات الثورة رمزاً لدى الكثير من الشباب كونها ترمز إلى الحركة الاحتجاجية التي أطاحت بنظام الرئيس السابق عمر البشير.

وباتت هذه الرسومات مع الموسيقى رمزاً للطبيعة الشعبية للحركة الاحتجاجية التي قادها نشطاء شباب عوضاً عن أحزاب سياسية معارضة.

وكانت غالبية الرسومات على المنطقة المحيطة بالقيادة العامة للجيش بالخرطوم، والتي شكلت ساحة الاعتصام للشباب لعدة أسابيع قبل أن تتم عملية فض الاعتصام بالقوة في الثالث من يونيو الماضي.

إحدى الجداريات تخليداً لذكرى الشهداء / نون بوست

وقام الفنانون كذلك، برسم جداريات تحمل وجوه الضحايا الذين سقطوت منذ بداية الاحتجاجات منتصف ديسمبر الماضي،  وقاموا بالرسم على جدران منازل الضحايا تخليداً لذكراهم.

ومضى بيان قوى الحرية والتغيير في القول: “هذه خطوة عبثية وتنم عن عجز أعداء الثورة عن إدراك تجذر الثورة ووعيها في كل قلب وفؤاد”، مطالبة “المجلس العسكري بإيقاف مسح الجداريات فوراً وندعو جميع الثوار الى مواصلة رسم الجداريات وممارسة كافة حقوقهم في التعبير”.

ومن جانب آخر  ذكر موقع “تاسيتي نيوز” بأن المجلس العسكري الانتقالي قد استجاب لدعوة قوى الحرية والتغيير، حيث توقف عمالمحلية الخرطوم عن مسح الجداريات حول كبري النيل الأزرق “الحديد”.

المصدر: AFP

اترك رد

X
X