رائج
البعيو
الفنان عبد الله البعيو

البعيو : لهذا السبب صرت أنصار سنة بلحية طويلة

كشف الفنان عبد الله البعيو اسرارا جديدة حول علاقته السابقة بالجماعة السلفية واعتزاله الفن وتحريمه الغناء والرقص والمديح النبوي والصور الفوتوغرافية.

وقال البعيو أنه انضم لجماعة أنصار السنة المحمدية لفترة 5 سنوات متواصلة وكان يرتدي الجلباب القصير وله عمامة طويلة ولحية غزيرة يزينها بالمشط والعطور وانه قام بحرق البوم صوره حتى التي جمعته مع الرئيس الاسبق جعفر نميري.

 وحاول تحطيم التلفزيون واشرطة الفيديو المحرمة وهجر عالم الفن ,زملائه الفنانين حتى صديقه المقرب حسين شندي وسافر للقضارف وكان يؤذن للصلاة في المسجد ويدعو الناس إلى ترك الغناء ويرى أنه من المحرمات.

واكد البعيو في حوار مع المذيعة اروى خوجلي ببرنامج (180) درجة بقناة (S24) انه صار سلفيا في الفترة من 1990 حتى 1995 بسبب دعوة من جاره أمير الجماعة بمنطقة الفتيحاب ام درمان.

 واعلن انه استفاد من السلفية في حفظ اجزاء من القران الكريم والاحاديث النبوية وتعرف على قادة الجماعة الشيخ الهدية والشيخ ابوزيد وعلى علماء كبار من قارات العالم المختلفة في اجتماعات بالحرمين الشريفين بالسعودية.

وقال البعيو انه عاد للغناء من جديد وترك السلفية لاسباب كثيرة منها انه من اسرة فنية وأن والدته بخيتة بنت عبد الله كان صوتها جميلاً وجدته كانت تكتب الشعر ويردد والده الدوبيت واسرته من الصوفية ووالده من دامر المجاذيب ووالدته من ال الشيخ الجعلي الغبش.

وأبان البعيو أنه زار يوما ما الشيخ الطيب المتصوف الذي أفتى له بأن الغناء مثل مثل الحديث حسنه حسن فعاد إلى الغناء لكنه تعرض لهجوم من عدد من شيوخ أنصار السنة منهم الشيخ محمد مصطفى عبد القادر.

ونفى البعيو أن تكون عودته للغناء بسبب (الفلس) وحاجته للمال وقال انه كان غنيا أيام اعتزاله حيث كان يعمل في زراعة السمسم بالقضارف مؤكدا أنه لا يزال محافظاً على  صلواته في جماعة.

اترك رد

X
X