نحجت سارة إدورد في الوصول للعاملية لتصبح أول تجربة تدريب نسائية خارج حدود البلاد / خرطوم ستار

في سابقة تاريخية.. أول تجربة تدريب نسائية خارج الحدود السودانية

بدأت سارة إدورد طريقها في التدريب العالمي كأول تجربة تدريب نسائية مع نادي ديسكفر الألماني للسيدات بعد أن أعلن تعاقده مع المدربة السودانية كما ذكر موقع ” كفر ووتر “.

وستبدأ سارة رحلتها ببرلين كأول تجربة لها في التدريب عالمياً بعد مسيرتها الطويلة في تدريب كرة قدم للسيدات.

و كان آخر إنجاز لها تحقيق النجاح مع المنتخب السوداني للسيدات وفريق المدفعجية الذي قادته في أكثر من بطولة بألمانيا وكانت أخر تجاربها في البطولات النسوية في شهر رمضان بالإمارات.

وبحسب خرطوم ستار فإن بداية سارة لم تكن بالتدريب حيث لعبت كرة القدم لأكثر من 15 عاماً على الرغم من معارضة الأقارب، ثم قادت إدورد فريق التحدي، الذي تأسس بالخرطوم عام 2001، مند مطلع هذا العقد وشارك ببطولة بجمهورية ألمانيا عام 2010.

ولم يأتي اسم الفريق عن طريق الفراغ، حيث اطلقوا عليه مسمى ( التحدي ) لتحديهن المجتمع الذي كان يرفض فكرة ممارسة الفتيات لكرة القدم، وتجاهل الجهات الرسمية للفريق، لاسيما الإتحاد السوداني لكرة القدم ووزارة الشباب والرياضة فلم يكن الطريق سهلاً ابدا وكان محفوفاً بالتحديات والصعاب.

والجدير بالذكر أن سارة تحصلت على رخصة تدريب أفريقية في كرة القدم عام 2011، وفي عام 2013 حصلت على الرخصة “B” من السودان، وفي عام 2016 حصلت على الرخصة ” A”، وبذلك أصبحت أول مدربة سودانية تحصل على هذه الرخصة.

كما يوجد إلى الآن فريقان نسائيان مسجلان لدى الاتحاد السوداني لكرة القدم، هما فريقا المدفعجية والأمل.

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X