رائج
أزمات
أزمة الوقود في الخرطوم / Al Arabiya

أزمات متعددة تضرب الخرطوم قبل العيد

تستقبل العاصمة السودانية الخرطوم عيد الأضحى المبارك وسط معاناتها من أزمات عديدة أثرت على مناحي الحياة المختلفة وعانى منها المواطنين كثيراً خلال الأيام الأخيرة الماضية.

وبدى واضحاً معاناة سكان العاصمة من أزمة الخبز التي أطلت برأسها مجدداً رفقة أزمة الوقود، حيث تشهد المخابز ومحطات الوقود صفوفاً طويلة للمواطنين أمام انتظار الحصول على الخدمات الأساسية.

وأبدى الكثير من المواطنون انزعاجهم جراء تجدد الأزمات في كافة أنحاء البلاد، وتحديداً أزمات الخبز والوقود اللتان أرهقتها كثيراً المواطنين.

وقال المواطن محمد عبدالله “الوضع أضحى لا يحتمل في ظل عدم استقرار توفر السلع الأساسية”.

وأضاف في حديثه بحسب موقع (باج نيوز) “هنالك متناقضات بالوضع الاقتصادي فقبل أيام وصلت منحة من القمح للبلاد”.

وفي الوقت ذاته  تجددت أزمة الوقود وتوقفت عشرات المركبات أمام المحطات للحصول على الوقود.

وفي وقت سابق أعلنت المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات منح السودان ٥٤٠ الف طن من القمح.

وتعتبر أزمة الخبز واحدة من الأزمات التي أصبحت متجددة على سكان العاصمة والولايات، فما إن تنتهي الأزمة حتى تعود مجدداً وبصورة أشد، الأمر الذي أرهق كثيراً من كاهل المواطن.

ومع تجدد أزمة الوقود واصطفاف العديد من المركبات أمام محطات الوقود للحصول على الوقود، لاتزال الأزمات الاقتصادية وتضخم الأسعار من أهم الإشكالات التي يعاني منها غالبية سكان السودان.

تجدر الإشارة أن خلال حكم البشير تحرك الاقتصاد السوداني في طرق وعرة، وكانت أبرز ملامحه الأزمات المعيشية وإهمال كامل للقطاعات الإنتاجية، إذ لم تستطع الحكومة السابقة تسخير الموارد الطبيعية الهائلة في البلاد.

 

المصدر: باج نيوز

اترك رد

X
X