رائج
البرنس
محمد مصطفى البرنس رفقة داليا الياس / وسائل تواصل

البرنس: احترم وجهة نظر داليا الياس بشأن الفحولة

(عشرة ونسه) برنامج يبث عبر قناة مقدمه محمد مصطفى البرنس باليوتيوب، وجد البرنامج رواجاً منقطع النظير في الفترة الأخيرة على الرغم من قصر عمر البرنامج الذي تجاوز العام بشهرين.

(خرطوم ستار) استنطقت صاحب البرنامج البرنس عقب بث الحلقة المثيرة للجدل مع الكاتبة داليا الياس وحاورته في العديد من النقاط التي يبحث عنها العديد من المتابعين للبرنامج.

ذهلت للتطور

يقول إن البرنامج انطلق في شهر رمضان قبل الماضي أي له عام وشهرين، وهو عبارة عن (ونسه) عادية بلا قيود، لأن كافة الضيوف أصدقائي متاحين بالنسبة لي، في البداية قمت بتنسيق المواعيد معهم. صراحة لم أتوقع أن يكبر البرنامج بهذه الدرجة ومذهول لما حدث.

البرنس رفقة عوض شكسبير في عشرة ونسة

سر نجاح البرنامج

يواصل: فكرتي قبل البداية بأن أقوم بعمل مختلف لم يسبقني عليه أحد، وأن تكون مختلفة تماماً عن البرامج التقليدية، وقع اختياري على أن تكون (عربيتي المتواضعة) استديو للبرنامج.

وتابع: لم أَحضر لإعداد أي حلقة لأن الضيوف أصدقائي غالبيتهم أعرفهم ولدي معلومات شخصية عنهم إلا القليل من الضيوف الذين لم تَكن معلوماتهم متاحة لي.

اهتمام البرنامج ليس على الشخصية وإنما على المحتوى الذي أقدمه وشكل الحوار. وإذا لم أقتنع بالحلقة لا أبثها. ويضيف: يُكمن سر نجاح البرنامج لصعوبة الأسئلة التي لا يقبلها الضيف بسعة صدر إلا لشخصي بحكم صداقتي بهم.

إمكانيات عادية

ويتابع:  ليس لدي فريق للبرنامج، أقوم بكل شي لوحدي من التنسيق مع الضيف بالإضافة للتصوير والمنتاج والبث، لقطة واحدة عند مصافحتي للضيف يقوم بتصويرها شقيقي.

ويشير إلى أنه في البداية لم تكن لدية كاميرا، فبحث عن كاميرا ذات إمكانية عادية غير احترافية.

يقول: اشتريت كاميراة بـ(4) ألف جنية ماركة (hp) لأني أحب البساطة. أما عن المنتاج يقول: لدي صديق قام بمنتاج الحلقة الأولى فقط، بعد ذلك قمت بتنزيل تطبيق المنتاج على الجوال، لا زلت أصور بذات الكاميرا والمنتاج.

عشرة ونسة مع الحارس أكرم الهادي سليم

أول عشرة ونسه

ويشير إلى أن أول حلقة في البرنامج كانت مع المبدع أيمن الربع، ويتابع: أول حلقة بثت بقناتي على اليوتيوب وعلى صفحتي بالفيس البوك ومن هنا انطلقت (عشرة ونسة) بشكله المعروف لدى الناس.

البرنس الكبير

وقال: لقب البرنس أطلقته عليّ جماهير الهلال عندما كنت ضمن الفرقه قبل مغادرتي محطة الهلال، نسبة لوجه الشبه بيني وبين لاعب الهلال السابق هيثم مصطفى البرنس في طريقة اللعب ومنحدرين من ذات المنطقة (عطبرة)، الخلاف الوحيد أن هيثم يلعب برجله اليمنى وأنا باليسرى، بحسب جماهير الهلال.

فريقي القمة

ويضيف: الرياضة هى من صَنعت البرنس وليس البرنامج ولو لا (الكورة) لما كان البرنس ولما كان البرنامج، سجلت للهلال ولم ألعب له بسبب إرهاصات الصحافة وقتها، بأن تسجيلي لم يكن صحيح وإذا شاركت بالمباريات ستضيع نقاط المباراة على الفرقه.

ويشير إلى أنه تنقل في العديد من الأندية (الهلال- حي العرب- الرابطة كوستى) وحالياً بالمريخ منذ عامان.

البرنس بقميص المريخ

المفاجاة قادمة

ويرى أن أي نجاح يتطلب تطويره، ويقول: شخصياً لدي العديد من الأفكار لتطوير برنامجي، لأن ما وصلت إليه يحملني مسئولية كبرى تجاه المتابعين، وإلزاماً عليّ أن أقدم الجديد وأن أتطور في البرنامج، واعتذر عن كشف رؤية التطوير، ستكون مفاجاة في مقبل الأيام.

تصحيح أخطاء

مواصلاً: بالنسبة النقد في حياتي أصبح شي طبيعي فمنذ ظهوري كلاعب كرة قدم أجد النقد والتذمر من الجماهير على اللاعبين وعلى شخصي في بعض الأوقات، أي نقد إيجابي بناء أقف عنده وأعمل علي تصحيح الأخطاء إن وجدت.

حلقة داليا الياس

ويقول: داليا أكن لها الاحترام وهي غنية عن التعريف وما قالته في البرنامج أعتبره رأي شخصي لها وتعبير عن وجة نظرها الخاصة، وحديثها (ما عندي معاه مشكلة ). وفي الأصل وجهات النظر تتباين بين الناس، منهم من يتفهم ومنهم من ينتقد. 

هاوي

يبين البرنس بأن برنامج عشرة ونسه لم يدر عليه دخل مالي، ويضيف: لم أفكر في ذلك لأنني هاوي وليست محترف، وتسجيل الحلقات دائماً في أوقات فراغي.

 

حرطوم ستار / حوار: مبارك ود السما

اترك رد

X
X