رائج
قائمة الإرهاب
جانب من مليونية القصاص العادل بالسودان / Al Jazeera

الاتفاق السياسي.. هل سيتم رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

عقب الاتفاق السياسي الذي تم فجر السبت بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير على الوثيقة الدستورية الحاكمة للبلاد خلال الفترة الانتقالية بات سؤال رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب ملحاً على الجميع.

وتأثر السودان كثيراً خلال العقود الثلاثة الأخيرة من كونة ضمن قائمة الإرهاب الأمريكية والتي أثرت على كل مناحي الحياة لا سيما الاقتصادية.

وجاءت أولى المطالبات بشكل رسمي، اليوم السبت، من قبل المبعوث الإثيوبي للسودان، محمود درير، حاثاً الإدارة الأمريكية على رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

وتحدث درير لقناة “سكاي نيوز” موضحاً أن الاتفاق سيلقي بظلاله على عملية إحلال السلام في السودان، مؤكداً أن جميع الأطراف بذلت جهوداً مقدرة جتى يتم التوافق على الإعلان الدستوري.

وأبان المبعوث الإثيوبي أن الاتفاق وجد دعماً وتأيدياً من قبل المجتمع الدولي والاتحاد الأفريقي، وطالب بضرورة رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب الأمريكية التي أقعدت السودان كثيراً.

وامتدح دريدر الاتفاق مشيراً أنه سيضع السودان أمام الخطوات الأولى في طريق النمو والتطور.

وشهدت شوارع العاصمة الخرطوم فجر السبت احتفالاً بتوصل المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لاتفاق نهائي حول الوثيقة الدستورية، وفق ما أعلن وسيط الاتحادالأفريقي محمد الحسن ولد لبات، ورددت الجماهير هتافاتها المؤيدية للمدنية لإدارة الفترة الانتقالية بالبلاد.

وأشادت بدورها الجامعة العربية بالاتفاق الذي تم، مجدداً التزامها الكامل تجاه قضايا السودان حتى تتحقق تطلعات الشعب للوصول إلى دولة السلام والديمقراطية والاستقرار والتنمية الشاملة.

 

المصدر: سكاي نيوز

اترك رد

X
X