رائج
جلسة التفاوض
أحد ضحايا أحداث الأبيض الدامية / وسائل تواصل

أحداث الأبيض تأجل جلسة التفاوض في السودان

أعلنت قوى الحرية والتغيير أن الأحداث الدامية التي شهدتها مدنية الأبيض قد تأجل جلسة التفاوض المزمع قيامها غداً الثلاثاء مع المجلس العسكري.

وشهدت مدينة الأبيض، الإثنين، أخداثاً دامية راح ضحيتها خمسة مواطنين من بينهم أربعة طلاب في المرحلة الثانوية وأصيب آخرون.

وخرجت صباح اليوم مسيرات غاضبة في مدينة الأبيض بولاية شمال كردفان، معربة عن رفضها لنتائج تحقيق فض الاعتصام.

وقال القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير، محمد ضياء الدين، إن الأحداث التي شهدتها مدينة الأبيض من شأنها أن تأجل جلسة التفاوض مع المجلس العسكري والمزمع اعقادها غداً الثلاثاء.

وأضاف ضياء الدين في حديثه لوكالة الأناضول بأن قوى إعلان الحرية والتغيير قررت إرسال وفدها التفاوضي إلى المدينة من أجل تقصي الحقائق الحقيقية بالمدنية.  

وقال: “الوفد التفاوضي سيقف على حقيقة الأحداث التي شهدتها المدينة، وأدت إلى مقتل وإصابة مجموعة من المواطنين خلال التظاهرات السلمية”.

وكانت قوى الحرية قد أصدرت بياناً عبرت من خلاله عن أسفها للأحداث التي شهدتها مدينة الأبيض، وحمل البيان المجلس العسكري المسؤولية، في وقت لم يصدر فيه أي تعليق رسمي من قبل المجلس العسكري ليرد على تلك الاتهامات.

ودعت قوى الحرية أنصارها إلى التظاهر في أرجاء البلاد تنديداً بـ”مذبحة” الأبيض والتي قتل خلالها خمسة متظاهرين بينهم أربعة طلاب ثانويين.

وأفاد شهود بأن العشرات في الخرطوم بدأوا بالفعل التظاهر استجابة لهذه الدعوة.

وأعلن حاكم ولاية شمال كردفان فرض حظر تجول ليلي في الأُبيض، كبرى مدن الولاية وثلاث مدن أخرى، بعد مقتل خمسة متظاهرين بالرصاص خلال تظاهرة.

 

المصدر: الأناضول

اترك رد

X
X