رائج
خاطر
الإعلامية السودانية تسابيح خاطر / وسائل تواصل

تسابيح خاطر تحت قصف الثوار مجدداً

تعرض الإعلامية السودانية تسابيح خاطر ومقدمة نشرة الأخبار بقناة العربية الحدث إلى هجمة شرسة عبر الأسافير تعقيباً على إحدى مدوناتها بمواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت تسابيح خاطر قد نشرت بصفحتها الرسمية بالفيسبوك منشوراً أثار حفيظة الكثيرين، بعدما أكد القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير د. محمد ناجي الأصم على عدم صحة خبر نشرته قناة العربية.

وكان الأصم قد ذكر عبر تغريدته أن الخبر الذي صاغته قناة العربية كعنوان رئيسي في نشرتها غير صحيح، قبل أن تدون تسابيح خاطر قائلة: “عندما يترك مكون (ما) عمله السياسي ويكرس طاقته (المحدودة) لهجوم محطة تلفزيونية لا تستغرب حالة التخبط التي يمر بها..”.

رد الأصم على خبر العربية وتعقيب تسابيح خاطر / وسائل تواصل

ولم ترق تدوينة تسابيح خاطر للكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي والناشطين السياسيين، الذين عبروا عن استيائهم من حديث المذيعة، مؤكدين بأنها قد تمادت في الحديث عن شخصية قيادية تعتبر إحدى أيقونات الثورة السودانية.

وأبدى الناشط السياسي مجاهد عبد العزيز بالولايات المتحدة الأمريكية امتعاظه الكبير مما كتبته الإعلامية السودانية، مشدداً على ضرورة أن تتحرى قناة العربية الأخبار جيداً قبل نشرها.

وقال عبد العزيز من خلال مدونة وجدت تفاعلاً كبيراً عبر وسائل التواصل: “والله يا تسابيح بدل تهاجمي الراجل عشان كذبكم في نشر خبر غير صحيح بدبلوماسية لمن قال خبر غير صحيح والمفروض يقول كذب صراح.  كان من باب أولى تهاجمي القناة التي تكذب علي مشاهديها لأغراض”.

ولم تكن هذه الواقعة هي الأولى التي تتعرض من خلالها تسابيح للنقد عبر وسائل التواصل، حيث سبق وأن تمت إزالة اسمها من على جدارية الإعلاميين الداعمين للثورة.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X