رائج
مصدر الصورة tunigazette.com

كيف تحول هاتفك إلى كاميرا إحترافية ؟

بات الاعتماد على الهاتف كبير مؤخراً ، وتتعاظم أهميته كل يوم لصناع الأفلام والصحافيين وحتى لرجل الشارع العادي كأداة تصوير وتوثيق عظيمة سهلة الحمل وفي متناول الجميع ، ولكن ما هي الأدوات التي يجب أن تحصل عليها وتتمكن منها كي تستطيع تصوير الفيديوهات والأفلام الجيّدة من خلال كاميرا هاتفك المحمول فقط؟.

الحامل– Tripod

أنت تحتاج إلى الثبات أثناء التصوير، ولذلك أول شيء تحتاج إليه هو الحامل إذا كنت تصور مشاهدًا لا تحتاج فيها إلى التحرك كثيرًا بنفسك.

الحوامل أو الـ Tripods هي كثيرة ومتنوعة،, إذا بحث قليلًا على يوتيوب بجملة Mount phone to tripod ستجد مقاطع فيديو تتحدث عن صنع حافظة هاتف يمكن لها أن تُوضع على الحامل دون مشاكل. الأمر سهل وبسيط جدًا ولا يُكلف أكثر من 3 دولار أدوات جانبية.

لكن إذا كنت تريد حاملًا غير احترافيّ، أي أنه صغير لتصوير المشاهد القريبة من الأرض، فتوجد حوامل معقوفة وصغيرة مُخصصة للهواتف يمكن أن تشتريها من أي مكان، وأسعارها في متناول الجميع.

 

المايكرفون الخارجي – External Mic

لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تُسجل أصوات فيلمك عن طريق ميكروفون الهاتف. فمهما كان هاتفك عظيمًا ومذهلًا، الميكروفون الداخلي به غير متخصص لإنتاج الأصوات السينمائية أبدًا. إذًا، ما الحل؟ الحل في الميكروفونات الخارجية.

هذا النوع الخارجي يتم توصيله بالهاتف عن طريق كابل طويل، أو عن طريق الواي فاي، وذلك حسب نوعه بالطبع. لكن هنا الأمر مُعقد بعض الشيء. لفنترض أنك قررت شراء ميكروفون مُخصص لكاميرات الـ DSLR. هاتفك غير مُجهز لاستقباله من الأساس، لذلك يجب عليك شراء مُحول TRS to TRRS ليقرأ ذلك الدخيل الغريب.

 الحل الآخر هو أن تُسجل الأصوات بشكلٍ منفصل ثم تقوم بلصقها في الفيلم من خلال برامج التعديل على الحاسوب، مثل Adobe Premier. لذلك الميكروفون الخارجي مهم جدًا في تصوير الأفلام السينمائية.

المصدر /Flipkart

 

 عدسة هاتف – Phone Lens

في عالم تصوير الأفلام السينمائية، لا يهم نوع الكاميرا بقدر نوع العدسة نفسها. فأي كاميرا احترافية تستطيع أن تتعامل مع أغلب العدسات القويّة، لكن ليست كل العدسات القويّة تستطيع التعامل مع كل الكاميرات، لذلك العدسة مهمة جدًا. العدسة هي القادرة على أخذ الصورة والتعامل معها بأبعاد فيزيائية تختلف من عدسة لأخرى.

بما أن عدسة الهاتف ثابتة ولا تتغير، فأنت تضع أمامها مجموعة أشياء تُغير من شكل الصورة الواردة إليها. أي أنك لا تضع عدسة فوق عدسة، بل تضع أداة تعديل فوق العدسة. وأدوات التعديل تلك تُعرف باسم العدسات (مجازيًّا فقط).

تلك العدسات التعديلية تتمتع بخصائص تجعلها فريدة جدًا، بعضها يمكن له توسيع مدى رؤية العدسة الأصلية “عدسة السمكة”، أو الحصول على تصوير 360 درجة، أو جعل الصورة حادة التفاصيل، أو جعلها مُشوشة قليلًا، أو التقليل من الأشعة فوق البنفسجية التي تجعل الألوان غير ثابتة أثناء التصوير، إلخ. وكلها متوفرة بألف شكل وسعر على جميع مواقع الشراء الإلكترونية.

برنامج تصوير – Shooting App

فكرة برنامج التصوير هو أنه يُعطيك مزايا احترافية عن برنامج التصوير العادي الذي يأتي مع الهاتف. هنا يمكنك تعديل مستويات الإضاءة، حدة الصورة، وضع فلاتر وتغيير في الألوان، تقريب الصورة بدون تشويش كبير في التفاصيل، التحكم في مدة التصوير وجودته، إلخ.

من البرامج المتميزة في هذه النقطة برنامج Cinema FV-5، ويمكن شراؤه من خلال متجر غوغل بلاي للتطبيقات بسهولة.

المصدر/ أراجيك 

اترك رد

X
X