رائج
المدرسة المحلية.. هل
المدرب إبراهومة المصدر صحيفة المشاهد

المدرسة المحلية.. هل تقود المريخ لعصر جديد؟

طوى المريخ صفحة المدرب الأجنبي بعد أن رفض المدير الفني السابق يامن الزلفاني العودة من جديد للأحمر دون أن ينال متأخراته المالية من المريخ والتي تبلغ مرتبات ٥ أشهر وفضّل خوض تجربة جديدة مع نادي ظفار العماني .

وكان المدرب التونسي الشاب قد صنع للمريخ فريقاً مميزاً في البطولة العربية وتمكن من تحقيق انتصارات وتخطي فرق عربية كبيرة في البطولة مما جعله من أميز المدربين في بطولة الشيخ زايد .

وتُعتبر الأزمة المالية التي يمر بها نادي المريخ في الفترة الأخيرة هي السبب الأساسي وراء رحيل يامن الزلفاني خصوصاً بعد أن فقد المريخ التمويل المالي، والذي جعل السلطات تعتقل رئيس المريخ محمد الشيخ مدني بسبب البلاغ المفتوح من قبل أمين خزينة المريخ السابق عوض رمرم .

ولجأ المريخ للأستعانة بقائده السابق وواحد من أساطير النادي إبراهيم حسين “إبراهومة” لقيادة الفريق فنياً خلفاً للزلفاني وقد نجح في قيادة الأحمر للتتويج بلقب بطولة الدوري الممتاز بعد أن تعادل مع الهلال سلبياً .

وكان إبراهومة قد سجل نجاحاً كبيراً مع فريق هلال شيكان حيث استطاع أن يخلق منه قوة ضاربة ونجح معهم في الفوز على الهلال والمريخ في عقر دارهم وبنتائج كبيرة للغاية .

وتُعبتر عودة إبراهومة للقلعة الحمراء هي طي من مجلس المريخ لصفحة المدربين الأجانب الذين تولوا تدريب المريخ في الفترة الأخيرة بداية من حسام البدري وهيرون ريكاردو والفرنسي غارزيتو الذي أشرف على تدريب المريخ لفترتين وأخيراً المدرب التونسي يامن الزلفاني .

ومن المعروف فإن المدرب الفرنسي غارزيتو من أفضل المدربين الأجانب الذين مروا على تاريخ نادي المريخ في الأعوام الأخيرة وقد نجح في قيادة المريخ للوصول للدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا في العام 2015 .

عودة إبراهومة يعتبرها البعض تحدي جديد وامتحان للمدرب الوطني الذي غاب فترة طويلة عن تدريب الأحمر، فهل يقود الديسكو المريخ لعصر جديد ملئ بالنجاحات المحلية والخارجية ؟

المصدر: خرطوم ستار/ أحمد بريمة

اترك رد

X
X