إيقاف المدينة.. هل
اللاعب بكري المدينة المصدر: السودان اليوم

إيقاف المدينة.. هل يجعله في عداد المعتزلين؟

ما تزال الآراء متباينة إثر العقوبة التي اوقعها الإتحاد العام لكرة القدم في الشهر الماضي بحق اللاعب بكري المدينة الذي دخل في مشادات كلامية مع حكم مباراة المريخ في احد مباريات الدوري الممتاز واعترض على قراراته .

وكان البعض قد استنكر أن يعترض اللاعب بكري المدينة على قرارات الحكم بالطريقة غير اللائقة خصوصاً انه لاعب كبير كما أنه يعتبر المهاجم الأول بالنسبة للمنتخب الوطني، كما أنه أصبح صاحب سجل ملىء بالمشاكل مع الحكام وقد سبق أن اعتدى على أحد الحكام في احد الفترات السابقة وكان من المنتظر ان ينال عقوبة كبيرة ولكن بطريقة ما فلت من تلك العقوبة .

البعض الاخر يرى بان بكري المدينة مهاجم من طراز فريد وان ما بدر منه في الفترات السابقة والحالية لا يبرر معاقبه بهذه العقوبة الكبيرة التي قد تضع حداً لمسيرته الكروية .

ويرى هؤلاء ان بكري المدينة لاعب تجاوز ال٣٠ من عمره وتبقت له فترة قصيرة في الملاعب والايقاف لمدة عام ونصف من شأنه أن يقضي على مشواره الكروي باعتبار أن بكري مهاجم اكتسب الخبرة العريضة في الملاعب وانه مهاجم لا غني عنه في المنتخب الوطني أو في فريقه المريخ .

ويرى البعض الأخر بأن العقوبة كانت قاسية وكان من الممكن أن تكون العقوبة تأديبية بدلاً من أن تكون تدميرية .

ويعتبر اللاعب بكري المدينة من أميز المهاجمين في السودان وكانت فترته مع الهلال ممتازة وقد نجح في تقديم مستويات كبيرة في تلك الفترة، وبعد انتقاله للمريخ الذي صاحبته ضجة كبيرة وراهن البعض على فشله إلا أن اللاعب خيب هذه التوقعات وقدم أروع المستويات ليصبح أسمه على كل لسان .

ويراهن البعض على أن إيقاف المدينة لمدة عام ونصف العام قد كتب النهاية لهذا اللاعب الذي يبلغ من العمر نحو ٣٣ عام وأن الايقاف سوف يجعله في عداد المفقودين في مقبل الأيام لا سيما وأن الحوجة لقيمة لاعبين كبكري المدينة تظل موجودة دائماً سواء أن كان بالنسبة لفريقه المريخ أو بالنسبة للمنتخب الوطني السوداني .

المصدر: خرطوم ستار/ أحمد بريمة

اترك رد

X
X