رائج
التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني .. خسائر فادحة

كشفت جمعية المسوقيين الإلكترونيين عن تكبد الشركات والتجار الذين يعملون فى مجالات التسويق الإلكتروني لخسائر فادحة بسبب قطع خدمة الإنترنت بالبلاد.

وأعلنت الجمعية عن تراجع نسبة المبيعات بحوالي 80% للبيع اليومي للمنتجات المختلفة التى بينها الأجهزة الكهربائية والملابس والاثاثات  والعقارات.

وأشارت إلى أن كثير من الناشطين في جال التسويق الإلكتروني لم يستطيعوا تغطية منصرفاتهم اليومية خلال فترة انتقطاع الإنترنت بالبلاد.                 

وأكد رئيس الجمعية وراق سيد أحمد أن هناك الآف الشباب يعملون في التسويق الإلكتروني بعد أن سُدت أمامهم  فرص العمل.

وأضاف أن انقطاع الإنترنت أدى إلى نقصان دخلهم بشكل كبير كما انعكس أيضاً على توقف الكثير من أصحاب الأمجاد والدرجات البخارية الذين يستأجرهم المسوقين لتوصيل المنتجات للعملاء فى أماكنهم بعد إكمال عملية البيع.

وأشار وراق إلى الاستعانة بعدد من المنافذ في الأسواق العادية إلا أنها لا تقارن بالعمل عبر الإنترنت، مؤكداُ أن المغتربين من أكثر الشرائح المتضررة من توقف خدمات التسويق الإكتروني .

ولفت إلى أن بعض الشركات تعتمد بنسبة 80%على التسويق الإلكتروني إضافة لقطاع كبير من  التجار أيضاً.

وجاءت تصريحات وراق علب القرار الذي صدر أمس الثلاثاء والقاضي بإعادة خدمة الإنترنت التي ظلت محجوبة منذ الثالث من يونيو الماضي.

حيث برر المجلس العسكري قطع خدمة الإنترنت بكونها تشكل تهديداً للأمن القومي للبلاد عقب حادثة فض الاعتصام بالقيادة العامة للقوات المسحلة.

وجاءت عودة الخدمة يوم أمس الثلاثاء بالنسبة للهواتف النقالة والتي وجدت ترحيباً كبيراً لدى فئات الشعب السوداني المختلفة.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X