رائج
العسكري والحرية والتغيير يرتبان لاحتفال ضخم بمناسبة التوقيع

العسكري والحرية والتغيير يرتبان لاحتفالية ضخمة الإثنين القادم

يرتب المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير لاحتفالية كبرى بحضور رؤساء بعض الدول لتوقيع اتفاقية المجلس العسكري مع قوى الحرية التغيير يوم الإثنين بعد الاتفاق الشفهي أمس الجمعة تسبقه صياغة مناسبة للاتفاق من خلال لجنة قانونية مشتركة.

وسيتم التوقيع على الاتفاق بشكله الرسمي بحضور زعماء دول إقليمية ودولية، بينهم رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، وعدد من القيادات الإقليمية وممثلين من الاتحاد الأوروبي ودول الترويكا الراعية للسلام، والأمم المتحدة.

الجدير بالذكر أن الاتفاق الذي تم حول المجلس السيادي تضمن أن يتكون المجلس من 11 عضواً مناصفة (5+5)، بالإضافة إلى شخص مدني مستقل ذي خلفية عسكرية، يتم الاتفاق عليه بين الطرفين.

وأشتمل الإتفاق أيضاً على المدة الزمنية حيث يتولى المجلس العسكري فترة الرئاسة الأولى لمدة 21 شهراً بما فيها الستة أشهر الأولى التي خصصت لتحقيق السلام بالتفاوض مع الحركات المسلحة، على أن تتولى قوى الحرية والتغيير لمدة 18 شهراً من عمر الفترة الانتقالية التي ستعقبها إجراء انتخابات عامة.

وذكرت قوى الحرية والتغيير في مؤتمر صحفي لها أمس الجمعة أن إعلان رئيس الوزراء وأعضاء مجلس السيادة، سيكون مباشرة بعد الصياغة القانونية في غضون الساعات المقبلة.

وأضاف القيادي بالحرية والتغيير مدني عباس مدني للصحافيين :” نرتب لاحتفال كبير بمناسبة توقيع الاتفاق، يحضره رؤساء دول شقيقة وصديقة، وضامنين إقليميين دوليين، خلال الأسبوع الحالي “.

 

المصدر: أخبار السودان

اترك رد

X
X