حارس منتخب الهلال الأوغندي جمال سالم / الأسياد

محترفي أفريقيا وسيناريو الفشل في الملاعب السودانية

يعتبر الهلال والمريخ من أفضل الفرق في الملاعب السودانية، لذلك يسعيان في كل موسم لتسجيل أفضل اللاعبين في الساحة المحلية والخارجية ولكن أبرز محترفي أفريقيا الذين ضمهم ناديا القمة سجلا فشلاً زريعاً.

فقد سبق أن تعاقد الهلال مع هداف بطولة الكونفدرالية البرازيلي ايميرسون برصيد ٧ أهداف مع مواطنه البرازيلي روبيرو ولكن الأزرق لم يستفيد من الصفقة وقد فشل ايميرسون ولكن يستطيع الولوج للتشكيلة وكان صفقة خاسرة، ولم يستطيع ايميرسون أن يحرز هدفاً واحداً مع الهلال في بطولة الدوري الممتاز بل كانت حصيلته التهديفية مع الهلال هدفاً وحيداً في مباراة ودية.

المريخ في الجانب الآخر تعاقد مع مهاجم انيمبا النيجيري ستيفن وارغو الذي أحرز لقب هداف بطولة دوري أبطال أفريقيا برصيد 10 أهداف وتم ضمه برقم مالي فلكي يقارب الخمسة مليون دولار ولكن اللاعب القصير فشل في تقديم الإضافة لفريق المريخ حتى تم الاستغناء عن خدماته رغم  الآمال العريضة حوله في قيادة المريخ للقب قاري.

المريخ أيضاً سجل افضل لاعب في نيجيريا والذي نافس بقوة حتى على الكرة الذهبية الافريقية القصير ايفوسا الذي لم يستطيع مضاهاة النجاح الذي حققه أسطورة المريخ الراحل اندراوس ايداهور.

ومن بين اللاعبين الذين تعاقد معهم الهلال هداف بطولة الكونفدرالية النيجيري كليتشي اوسونوا من نادي دولفين برصيد ٧ أهداف، ولكن كليتشي قدم مستويات كبيرة مع الهلال وسجل أهداف غزيرة محليا و قاريا وتوج بلقب هداف بطولة الدوري الممتاز عندما كان مع الهلال وبعد انتقاله للمريخ توج أيضاً بلقب الهداف وكذلك فعل مع اهلي شندي برصيد 38 كأعلى رقم يحرزه لاعب في تاريخ بطولة الدوري السوداني لكرة القدم.

لماذا يجب أن يحتفظ الهلال بجمال سالم؟

بات الاتجاه الأقوى خلال فترة التسجيلات القادمة بالنسبة للهلال في مركز حراسة المرمى الاستغناء عن الحارس الأوغندي جمال سالم وتسجيل حارس وطني مكانه، ويعتبر حارس هلال الأبيض أحمد عبد العظيم أقوى المرشحين للأنتقال للكشف الأزرق خلال الموسم الجديد.

تعاقد الهلال مع الحارس الأوغندي جمال سالم قادماً من خصمه اللدود المريخ في صفقة قياسية بعد أن استفاد مجلس الكاردينال من الفراغ الإداري بنادي المريخ وعجز مجلس محمد الشيخ مدني في تمديد عقد حارس منتخب أوغندا.

ورغم الإجماع حول موهبة جمال سالم والأداء المميز الذي قدمه خلال مشواره مع المريخ إلا أن الحظ لم يحالفه مع الهلال في العديد من المباريات المهمة وكان أبرزها مواجهة الهلال مع النجم الساحلي التونسي في ذهاب ربع نهائي بطولة الكونفيدرالية حيث تسبب في ثلاث ركلات جزاء في تلك المباراة هي التي جعلت النجم الساحلي يتفوق بثلاثة أهداف مقابل هدف مما صعب من مهمة الهلال في مباراة الإياب التي أقيمت بمصر والتي خسرها الفريق بهدفين مقابل هدف رغم تقدمه بهدف وليد الشعلة.

وخلال 10 مباريات في بطولة الكونفيدرالية والدوري السوداني الممتاز الأخيرة استقبلت شباك جمال سالم اكثر من 10 أهداف ورغم الرأي السائد بإن الحارس الأوغندي لا يتحمل مسؤولية الأهداف التي ولجت مرماه لوحده بسبب الضعف الكبير في خط دفاع الهلال إلا أن جمال اخفق في صد العديد من الأهداف.

“خرطوم ستار” تواصل مع المدرب الوطني المعروف برهان تيه الذي قال أن جمال سالم يلعب في الهلال بجنسيته السودانية وهذا في حد ذاته في صالح الهلال كما أن اللاعب اندمج في المجتمع السوداني كما أن تجربته مع المريخ كانت ناجحه بكل المقاييس حيث قدم مستويات مميزة مع الأحمر.

واختتم تيه حديثه الحصري لـ”خرطوم ستار” قائلاً :”قناعتي انه لم يفشل في الهلال رغم الأخطاء التي صاحبت مستواه في بعض المباريات ولذلك انا ضد الاستغناء عنه وهو بالإضافة لكل ما قيل حارس دولي وموهبة يجب الحفاظ عليها”.

جماهير الهلال في الجانب الأخر تأمل أن يعود جمال لمستواه المعهود الذي قدمه مع المريخ في الأعوام الماضية خصوصا في موسم 2015 الذي قاد من خلاله المريخ للوصول لنصف نهائي دوري ابطال افريقيا وكان مريخ غارزيتو قريب جدا من التتويج باللقب قبل ان يصطدم بالعملاق تي بي مازيمبي الكنغولي.

المصدر: خرطوم ستار/ أحمد بريمه

اترك رد

X
X