رائج

الحرية والتغيير تعود للتفاوض المباشر بشرط ..!

وافقت قوى الحرية والتغيير على العودة للمشاركة في جلسة التفاوض المباشرة مع المجلس العسكري الانتقالي، الأربعاء، بما فيها قوى الإجماع التي شاركت في الاجتماع بأربعة أعضاء، بحسب ما أفادت مراسلة قناة “العربية”.

وتسلمت الوساطة الإفريقية الإثيوبية بالسودان ردود كل من المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير للجلوس في طاولة مفاوضات مباشرة اليوم، لحسم الخلاف حول مجلس السيادة، واصفة الردود بالإيجابية.

الجدير بالذكر أن الوساطة كانت قد تقدمت بمقترح لتشكيل المجلس السيادي من 15 عضواً سبعة لكل طرف، بينما يتم الاتفاق بينهما على العضو الخامس عشر ليكون رئيساً للمجلس، فيما أرجأ المقترح حسم مسألة المجلس التشريعي لمدة ثلاثة أشهر، إلى حين تشكيل الحكومة التكنوقراطية ومجلس السيادة.

وجاءت موافقة ( قحت ) على الرجوع لطاولة المفاوضات المباشرة مع المجلس العسكري مقرونة بشرط، حيث اشترطت قوى الحرية والتغيير أن يكون التفاوض بشأن الخلاف على المجلس السيادي- حسبما ذكرت شبكة سكاي نيوز قبل قليل

 

المصدر: المشهد السوداني

اترك رد

X
X