رائج
خدمة الإنترنت في السودان / سوا

الاتصالات تصرح مجدداً حول عودة خدمة الإنترنت

أفاد رئيس اللجنة الفنية الخاصة بإيجاد حلول لتشغيل خدمة الإنترنت ، (جهاز تنظيم الاتصالات والبريد) بأن الاجتماعات الفنية متواصلة وقد تم رفع التقرير الفني للمجلس العسكري الإنتقالي بغرض الاطلاع والمصادقة عليه.

وفي ذات الإطار تم توجيه الجهات ذات الصلة بتفعيل محول الإنترنت القومي حتى يتمكن كل مقدمي الخدمات داخل السودان من مواصلة خدماتهم وعودة التطبيقات.

وكان الخبير الاقتصادي السوداني الدكتور محمد الناير قد صرح بأن السودان يتكبد خسائر مادية فادحة جراء قطع خدمات الإنترنت منذ الثالث من يونيو الماضي.

وقال الناير :”البنك الدولي أعلن عن خسائر يومية يتكبدها الاقتصاد السوداني تقدر 45 مليون دولار يوميا، نتيجة قطع خدمة الإنترنت ، والرقم يمكن أن يكون أقل بكثير من الوضع الحقيقي”.

موضحاً أن المجلس العسكري برر قطع الإنترنت كونه يهدد الأمن القومي، وقال إن الإنترنت يزيد من الدخل القومي لأن الاقتصاد الآن قائم على المعرفة المنتجة في الغرب.

وفصلت السلطات السودانية خدمات الإنترنت، إثر فض اعتصام لمحتجين أمام مقر قيادة الجيش، مما أسقط عشرات القتلى.

واعتبر المجلس العسكري الحاكم أن الإنترنت “مهدد للأمن القومي”.

وتضع “قوى إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الاحتجاجات الشعبية، استئناف خدمات الإنترنت ضمن شروطها للعودة إلى التفاوض مع المجلس.

وتحمل قوى التغيير المجلس العسكرية المسؤولية عن فض الاعتصام، بينما يقول الأخير إنه لم يصدر أمرًا بهذا الشأن.

وتعتمد حركة الاحتجاج في السودان على وسائل التواصل الاجتماعي، لتنسيق تحركاتها الهادفة للضغط على المجلس العسكري لنقل السلطة الى المدنيين.

وكانت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان قد دعت المجلس العسكري الانتقالي إلى رفع القيود عن الإنترنت، وضمان الانتقال السريع للحكم في البلاد.

 

المصدر: سونا

اترك رد

X
X