رائج
قطع خدمة الإنترنت في السودان / middle-east-online

خبير اقتصادي يكشف قيمة خسائر السودان اليومية من قطع الإنترنت

أعلن البنك الدولي عن الخسائر اليومية التي يتكبدها السودان جراء قطع الإنترنت منذ الثالث من شهر يونيو الماضي مؤكداً على ضرورة إعادة الخدمة في أقرب وقت.

وقال الخبير الاقتصادي السوداني الدكتور محمد الناير إن تقييم الخسائر التي تعرض لها الاقتصاد السوداني خلال الأشهر الماضية لا يمكن تقديره، إلا عن طريق المقارنات عن الأداء الاقتصادي في الفترة السابقة وما يحدث الآن.

وأضاف الخبير الاقتصادي، “البنك الدولي أعلن عن خسائر يومية يتكبدها الاقتصاد السوداني تقدر 45 مليون دولار يوميا، نتيجة قطع خدمات الإنترنت، والرقم يمكن أن يكون أقل بكثير من الوضع الحقيقي”.

موضحاً أن المجلس العسكري برر قطع الإنترنت كونه يهدد الأمن القومي، وقال إن الإنترنت يزيد من الدخل القومي لأن الاقتصاد الآن قائم على المعرفة المنتجة في الغرب.

ورغم رحيل البشير في الحادي عشر من أبريل الماضي إلا أن الاقتصاد السوداني لا زال يعاني من أزمات عدة، حيث يرى مراقبون أن استمرار حالة عدم الاستقرار السياسي قد تؤدي إلى نتائج كارثية على الوضع الذي تشهده البلاد.

وتابع الناير، “لكي تصل إلى المعرفة يجب أن تكون هناك طرق تواصل سهلة، وبالتالي نحن ننادي بعودة فورية للإنترنت حتى لا يتأثر الاقتصاد السوداني بخسائر كبيرة جدا خلال المرحلة القادمة”.

كما شدد الناير على أن الاقتصاد السوداني تأثر بشكل ملحوظ نتيجة عدم الاستقرار السياسي، حيث تأثر النشاط التجاري والسلعي.

وحذر الناير من أن عملية ضعف الاستيراد سيكون تأثيره بشكل تلقائي على الأسعار وقد يشهد السودان ندرة في السلع خلال المرحلة القادمة.

ودعا الناير المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير إلى التوافق بأسرع وقت ممكن، لأن كل ساعة تمر بدون استقرار يدفع الشعب ثمنها من قوت يومه، لكن يبدوا أن الطرفان لا يضعان قيمة للوقت، فقد تكون الأمور تحت السيطرة الآن، لكن استمرار تلك الحالة قد تؤدي إلى الإنفلات.

وأوضح الخبير الاقتصادي أن الحل يمكن في توافق الأطراف المختلفة وتكوين هياكل الحكم، من مجلس سيادي وحكومة كفاءات “غير مسيسة” وأيضا تشكيل المجلس التشريعي، وإن لم يحدث ذلك سيكون الاقتصاد معرض للخطر في المرحلة القادمة.  

 

المصدر: سبوتنك

اترك رد

X
X