رائج
مؤتمر صحفي للمجلس العسكري الانتقالي (أرشيفية) / الجزيرة

ماهو شرط المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين؟

قال المجلس العسكري الانتقالي إنه لا يمانع في تسليم السلطة للمدنيين، مشترطا أن تكون الحكومة “شاملة لكافة أطياف المجتمع السوداني”.

وأوضح الفريق أول محمد حمدان دقلو، نائب رئيس المجلس، في تصريحات له في الخرطوم مساء السبت، أن الجيش السوداني سيتصدى لأي فوضى في البلاد، وذلك بهدف تمكين أي حكومة مدنية مقبلة من العمل في بيئة وطنية ومسنودة بهيبة القانون.

ونقلت وكالة السودان للأنباء (سونا) عن دقلو المعروف باسم “حميدتي”، قوله إن “نحن أيضا نسعي لقيام دولة مدنية، لكن بالقانون ومشاركة كل الشعب السوداني”.

وأضاف أن “أي شخص يخطيء يحاسب بالقانون ولا كبير عليه”، مشيرا إلى أن ما اعتبره “مخططا ممنهجا ضد قوات الدعم السريع وقائده، لا تخيفنا”، مشيرا إلى أن المجلس العسكري “كشف هذا المخطط”.

وثمن حميدتي دور قيادة المجلس العسكري وأعضائه في الفترة الراهنة، موضحا أنهم “قدر المسؤولية ولن يفرطوا في استقرار السودان”.

وعلى ذات الصعيد بات محور الحديث في الأيام الأخيرة عن عزم المجلس العسكري الانتقالي الحاكم في البلاد، فض الاعتصام القائم أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية في الخرطوم بالقوة.

وقد استدل أصحاب تلك التوقعات، على ما يقولونه بسلسلة من التصريحات التي أدلى بها مسؤولون بالمجلس العسكري، بجانب تحركات قام بها المجلس على الأرض.

وكان أعضاء بالمجلس العسكري الانتقالي ، قد زادوا من انتقاداتهم خلال الأسبوع الماضي، للاعتصام واصفين إياه بأنه “أصبح يشكل خطرا على البلد وعلى الثوار”.

 

المصدر: سونا

اترك رد

X
X