رائج
وقفة احتجاجية لشبكة الصحفيين السودانيين (أرشيفية) / وسائل تواصل

الدعم السريع يمنع وقفة احتجاجية لشبكة الصحفيين تضامناً مع قناة الجزيرة

منعت قوات الدعم السريع، الأحد، وقفة احتجاجية لـ”شبكة الصحفيين السودانيين”، بالعاصمة الخرطوم؛ رفضًا لإغلاق مكتب قناة الجزيرة القَطرية، وسحب تراخيص المرسلين.

وتوجه العشرات من الصحفيين من “شبكة الصحفيين السودانيين” (غير حكومية) إلى مقر مكتب قناة الجزيرة الفضائية؛ لكن قوات الدعم السريع، اعترضت طريقهم، وأمرتهم بمغادرة المكان.

وتوجه موكب الصحفيين، إلى ساحة الاعتصام أمام مقر القيادة العامة وأقام مخاطبة جماهيرية، حضرها المئات من المعتصمين.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري بهذا الشأن من المجلس العسكري الانتقالي، الذي تولى السلطة عقب الإطاحة بالرئيس عمر البشير أوائل أبريل الماضي.

وأغلقت السلطات ، الخميس، مكتب قناة الجزيرة الفضائية بالخرطوم، وسحبت تراخيص المراسلين فيه، حسب ما أفادت القناة.

ويواصل آلاف السودانيين اعتصامهم منذ إبريل الماضي، أمام مقر قيادة الجيش ، للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى، بحسب محتجين.‎

وأخفق كل من المجلس العسكري وقوى “إعلان الحرية والتغيير”، الأسبوع الماضي، في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن نسب التمثيل في أجهزة السلطة، خلال المرحلة الانتقالية.

وتتهم قوى “التغيير” (الإطار الجامع للقوى المنظمة للاحتجاجات)، المجلس العسكري بالسعي إلى السيطرة على عضوية ورئاسة مجلس السيادة، فيما يتهمها المجلس بعدم الرغبة في وجود شركاء حقيقيين لها، في الفترة الانتقالية.

وشهدت الأيام القليلة الماضية حالت شد وجذب بين المعتصمين والقوات النظامية نتيجة الاحداث التي وقعت بالمنطقة المسماة بـ”كولمبيا” والتي يتهم الثوار فيها جهات تعمل على إحداث الفوضى حتى تتثنى عملية فض الاعتصام بالقوة.

المصدر: الأناضول

اترك رد

X
X