رائج
د. محمد علي الجزولي الأمين العام لتيار نصرة الشريعة

تيار نصرة الشريعة يدعو (قحت) للتوافق ووضع ميثاق يجمعهم

أصدر تيار نصرة الشريعة ودولة القانون بياناً الخميس دعا من خلاله قوى إعلان الحرية والتغيير (قحت) للجلوس سوياً من أجل تحقيق أهداف الثورة التي لم تتحقق كاملة وفق البيان.

وقال البيان بأن تيار نصرة الشريعة سيمد أياديه بيضاء لشركاءه في الحراك من قوى إعلان الحرية والتغيير حتى يقطع الطريق على المتربصين بالثورة وأعداء الحرية في الداخل والخارج.

ودعا البيان قوى الحرية إلى وضع رؤية للحل متوافق عليها يتم عرضها للمجلس العسكري من منصة التوافق السياسي لا التشظي الذي استفاد منه المتربصون بالثورة لإجهاضها بدعم إقليمي معادٍ للحرية.

وأكد البيان على أن تصريحات قادة من إعلان قوى الحرية والتغيير عقب عزل البشير أزمت المشهد وصنعت الاصطفاف الأيدولجي وضربت فرص اجتماع القوى المدنية مما جعل موقف المدنيين يبدو هشاً أمام المجلس العسكري.

وقال البيان: “تعالوا نتواضع على رؤية موضوعية تحقق أهداف الثورة وتفي لدم الشهداء، إن لم تتحقق أعلنا عن جولة ثانية من الثورة العارمة المزلزلة وفق ميثاق يسعنا جميعاً نقطع به الطريق على المستفيدين من تمزقنا”.

على صعيدٍ موازٍ التقت جماعة أنصار السنة بالسودان في مقرها بوفدٍ من تنسيقية قوى الحرية والتغيير، الخميس، وأكد الاجتماع على نقل الوفد لرؤية جماعة أنصار السنة المتمثلة على عدم المساس بهوية البلاد الإسلامية، وترك قضية الدستور لما بعج المرحلة الانتقالية.

كما حث الاجتماع على أهمية الإنصراف إلى بناء دولة المؤسسات والقانون، ومحاربة الفساد، وتحقيق السلام، وتقديم الكفاءات لإدارة البلاد.

بيان جماعة انصار السنة المحمدية بالسودان

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X