رائج
الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير

دولة خليجية تطلب استضافة عمر البشير

قالت صحيفة مصادر  في عددها الصادر اليوم”الثلاثاء” إن دولة خليجية نفطية قدمت طلباً للسلطات المختصة بالسودان تعلن عبره رغبتها في استضافة الرئيس الأسبق عمر البشير

وكشفت الصحيفة بحسب شخصية قالت إنها تتمتع بقبول واسع في الأوساط الاجتماعية بين تلك الدولة والسودان أوراق الطلب الخليجي والذي تم طرحه في دوائر رسمية ضيقة خلال الأسبوعين الأخيرين.

وتم نقل أوراق الطلب إلى قيادات عليا في السودان لم تفصح عن ردها المباشر على المقترح الخليجي لكنها قبلت الاستماع إلى رأي الوسيط الذي ظل يساهم منذ سنوات في تقريب وجهات النظر بين الرئيس وعدد من قادة الدول الخليجية الذين تربطهم به صلات وثيقة.

على صعيد متصل كشفت مصادر صحفية عن تكوين لجنة عليا للإشراف على بلاغات تم تدوينها في مواجهة الرئيس المخلوع عمر البشير تتعلّق بقتل المتظاهرين.

وقالت المصادر إنّ اللجنة استجوبت البشير بسجن كوبر أمس “الإثنين”، حول البلاغ المدوّن في مواجهته بتهمة الاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين.

وأشارت إلى أنّ فريقاً من النيابة العامة أجرى التحري والتحقيق مع البشير، وقالت إن اللجنة استمعت لإفاداته، وإنه تجاوب مع “تيم” التحري والتحقيق.

وأضافت أنّ الأسئلة تمحورت حول إصدار البشير تعليمات بفض وضرب المعتصمين، بجانب لجوئه إلى فتوى للمذهب المالكي جوّزت قتل ثلث المتظاهرين.

وبحسب صحيفة الصيحة فإنّ البشير قال إنّ حديثه أخرج عن سياقه، ولم يقصد بالمعنى الذي أخذ به، وأشارت الصحيفة بحسب مصادرها إلى أنّ البشير أفاد وفقًا للاستجواب بأنه اعتمد على التقارير التي تأتيه من الأجهزة الأمنية.

وكشفت الصحيفة عن أنّ النيابة الجنائية أصدرت قرارًا بضم مدير جهاز الأمن السابق الفريق أول صلاح قوش إلى البلاغ المتعلق بتهمة الاشتراك الجنائي بقتل المتظاهرين بجانب ضم الرئيس المخلوع البشير إلى بلاغ الاشتراك الجنائي في قتل معلم خشم القربة الأستاذ أحمد الخير.

 

المصدر: باج نيوز

اترك رد

X
X