رائج
المجلس العسكري الانتقالي
طاولة حوار الطرفين المصدر: الجزيرة نت

المجلس العسكري الانتقالي يُعلن استئناف المفاوضات مع الحرية والتغيير

تستأنف مساء اليوم الأحد المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقيادة الاحتجاجات بشأن نقل السلطة إلى المدنيين، بعد إعلان المجلس انتهاء الفترة التي حددها سابقا والمتعلقة بتعليق المحادثات مع قوى إعلان الحرية والتغيير .

وكان المجلس العسكري الانتقالي قد علق التفاوض مع قوى إعلان الحرية والتغيير لمدة 72 ساعة عبر خطاب القاه رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان الخميس الماضي .

وجاء خطاب البرهان بعد إطلاق نار في محيط اعتصام المتظاهرين، ودعا رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان إلى إزالة المتاريس جميعها خارج محيط الاعتصام ووقف الاستفزاز و التحرش بالقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة .

وكان قرار المجلس العسكري القاضي بتعليق المفاوضات قد أثار جلبة كبيرة لدى جمهور الشعب السوداني وحركة الاحتجاج، الذين تعهدوا بمواصلة اعتصامهم أمام مقر القيادة العامة للجيش في العاصمة .

وأحرزت المفاوضات تقدماً مهماً الأثنين، لكن أعمال عنف وقعت في اليوم نفسه في محيط موقع الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش أودت بخمسة متظاهرين وضابط عسكري.

وتم التواصل لاتفاق يقضي بفترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات وتشكيل ثلاثة مجالس للسيادة والوزراء والتشريع لحكم البلاد خلال هذه الفترة .

لكن الجيش علق الأربعاء المباحثات لمدة 72 ساعة، معتبراً أن الأمن تدهور في العاصمة حيث أقام المتظاهرون متاريس في شوارع عدة، ودعا الى إزالتها.

يُذكر أن الحركات الحركات الاحتجاجية التي طالبت بتنحى النظام قد أنطلقت في ديسمبر الذي أزاحه الجيش بعد خمسة أيام .

المصدر: الاتحاد

اترك رد

X
X