رائج
الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة / The New York Times

محاولة انقلابية فاشلة من قبل ضباط بالجيش والشرطة

كشفت وسائل إعلام محلية إحباط محاولة انقلابية جرت في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت.

وذكر موقع “النيلين” الاخباري على موقعه الإلكتروني اليوم أن محاولة انقلابية دبرت بواسطة ضباط تمت إحالتهم إلى التقاعد من الجيش والشرطة بعد نجاح الثورة السودانية.

وكان المجلس العسكري الانتقالي، أصدر قراراً يوم الأحد الماضي بإعفاء عددٍ من قادة الشرطة في أكبر حركة إعفاءات تشهدها تلك المؤسسة الأمنية.

وعلق المجلس العسكري يوم الأربعاء، المباحثات مع “قوى الحرية والتغيير”حيث أعلن الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، في بيان بثّه التلفزيون الرسمي فجر الخميس، تعليق المفاوضات مع قادة الاحتجاج لمدة 72 ساعة، وذلك في أعقاب إطلاق نار في محيط اعتصام المتظاهرين أمام القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

وقال المجلس العسكري الانتقالي إن هناك جهات تتربص بالثورة أزعجتها النتائج التي تم التوصل إليها يوم الاثنين، وتعمل على إجهاض أي إتفاق يتم الوصول إليه وإدخال البلاد في نفق مظلم.

وأشار المجلس في تعميم صحفي، إلى أن هذه المجموعات دخلت إلى منطقة الاعتصام وعدد من المواقع الأخرى وقامت بدعوات مبرمجة لتصعيد الأحداث من إطلاق للنيران والتفلتات الأمنية الأخرى في منطقة الاعتصام وخارجها و التحرش والاحتكاك مع المواطنين و القوات النظامية التي تقوم بواجب التأمين والحماية للمعتصمين.

ويوم الاثنين قال المجلس العسكري الانتقالي في السودان، إن ضابطا بالشرطة العسكرية قتل بجانب عدد من المعتصمين وأصيب مئات من المحتجين في اشتباكات بالخرطوم، فيما قالت مصادر طبية إن أحد المعتصمين لقي مصرعه جراء طلق ناري في محيط الاعتصام.

 

المصدر: النيلين

اترك رد

X
X