الإعلامية والمذيعة بقناة الهلال سوزان سليمان / وسائل تواصل

سوزان سليمان تكشف أسرار رئيس جمهورية النفق وتنتصر لمسارب الروح

كشفت نجمة قناة الهلال سوزان سليمان أسراراً جديدة تظهر لأول مرة حول شخصية رئيس جمهورية أعالي نفق القيادة العامة لقوات الشعب المسلحة بالخرطوم.

وأكدت سوزان في تصريحات لموقع (خرطوم ستار) سعادتها بحوار أجرته على الهواء مباشرة مع رئيس جمهورية النفق الذي يدعى المهندس عماد الدين بابكر إبراهيم البشير وتم بث اللقاء عبر قناة الجزيرة القطرية.

وأكد من خلاله أنه مهندس كهربائي من أبناء منطقة الصالحة أم درمان وظل مرتكزا فوق النفق مع المعتصمين منذ السادس من أبريل الماضي.

وكاشفاً كل الشوارع ومستقبلاً المواكب ورافعاً علمه الخاص الذي يحتوي على حمامة السلام وغصن الزيتون وشعار حرية سلام وعدالة وأرضاً سلاح والذي سبب له مشاكل أمنية خلال حمله بالمواصلات، مشيداً بكرم الشباب الذين يمدونه بالنفق بالأكل والشرب وحتى السجائر.

رئيس جمهورية أعلى النفق

وقد بدأت قصة رئيس النفق بعمله ضمن كوادر سودانية ناجحة في بناء الخليج حيث عمل بالسعودية ورفض جنسيات دول كثيرة طالبت به لعلمه وفكره.

وله مقطع شهير على يوتيوب من حلقة بثت علة تلفزيون السودان بعنوان رسالة مغترب يظهر خلالها وهو يعود من جدة إلى أم درمان إلى الأبيض عبر عربته الخاصة الشهيرة التي تحمل علم السودان ومجسم لمركب وتطالب بعدم انفصال الجنوب.

ثم استقر لاحقاً بالبلاد وافتتح ورشة لم تدر له دخلاً بسبب مضايقات من الأمن قادته للبحث عن صلاح قوش ولم يوفق في ذلك وظل يناضل ضد النظام مطالباً بوضع الرجل المناسب في المكان المناسب بالمؤهلات العلمية.

من ناحية أخرى تعرضت سوزان سليمان منتصف الليل وعقب الحوار لهجوم حاد وإشانة سمعة واتهام بالسرقة، وقالت إنها فؤجئت بشخص يدعى حسبو الطيب يتهمها في إحدى المجموعات عالية الاطلاع بالفيسبوك بسرقة فكرته كما قال وهي خاصة بمرضى مستشفى السلام للقلب وأنها بثتها ببرنامج مسارب الروح بقناة الهلال دون الرجوع إليه.

وأكدت سوزان أنها لا تعرف الشخص الذي اتهمها بسرقة فكرة العمل الطوعي ظلماً وبهتاناً في شهر رمضان المبارك، منوهة إلى أنه وجد الرد المناسب من أصدقاءها وجمهور البرنامج.

وأبانت أنها ليست مستجدة في العمل الطوعي وظلت تعمل به علي مدار ١٠ سنوات متواصلة مع عدد من شباب المنظمات وقامت بعد ذلك بإطلاق برنامج مسارب الروح في موسمه الثاني.

وأشارت سوزان سليمان إلى أن الاسم جاء بالتشاور مع الزميلة والمنتجة السابقة في قناة النيل الأزرق سوسن نافع وكانت فكرة البرنامج هي عكس معاناة الطبقة الكادحة ومن ثم جاء برعاية كريمة من رئيس مجلس إدارة القناة السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال.

 

المصدر : خرطوم ستار

اترك رد

X
X