شعار الاتحاد الإفريقي / الجزيرة

الاتحاد الإفريقي يثني على اتفاق المجلس العسكري وقوى التغيير

أشاد الاتحاد الإفريقي ، الأربعاء، بالاتفاق الذي تم بين المجلس العسكري ، و”قوى إعلان الحرية والتغيير”، حول الانتقال السياسي في السودان.

وفجر الأربعاء، اتفق الجانبان على كامل هياكل المجلس السيادي ومجلس الوزراء، والمجلس التشريعي وصلاحيتهم.

وأعرب الاتحاد الإفريقي، خلال بيان له الأربعاء، عن تهانيه الحارة لجميع الأطراف في السودان، لـ “تحليهم بالمسؤولية العالية من أجل إكمال دورة التفاوض، في وقت معقول من أجل معالجة القضايا المشروعة للشعب السوداني بالشكل المناسب”.

وأثنى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي ، موسى فكي محمد، على التقدم الذي أحرزه أصحاب المصلحة في السودان في التوصل إلى اتفاق للانتقال السياسي.

وأشار إلى التعاون الذي بذل من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول الترويكا (الولايات المتحدة الأمريكية والنرويج والمملكة المتحدة) لدعمهم نهج الاتحاد الإفريقي، والشعب السوداني في مساعيه لتحقيق الانتقال السياسي.

ولفت بيان الاتحاد إلى وجود المستشار الاستراتيجي الرئيسي لرئيس المفوضية محمد الحسن لابات، حاليا في الخرطوم للإشراف على الدعم الفني للمفوضية الإفريقية لعملية الانتقال السياسي في البلاد.

وكان مجلس السلم والأمن الأفريقي قد أمهل المجلس الانتقالي العسكري في السودان ستين يوما لتسليم السلطة إلى حكومة مدنية.

وجاء القرار في ختام اجتماعات المجلس الذي عقد بالعاصمة تونس لبحث الأوضاع في السوان، على ضوء انتهاء مهلة مجلس السلم والأمن الممنوحة للمجلس الانتقالي في 15 أبريل الجاري.

وفي 23 أبريل ، اتفق قادة أفارقة خلال قمة تشاورية بشأن السودان في القاهرة، على تمديد مهلة الاتحاد الإفريقي لتسليم السلطة لحكومة انتقالية من 15 يوما إلى 3 أشهر.

 

المصدر: الأناضول

اترك رد

X
X