رائج
جانب من شباب كسلا المصدر: سودافاكس

شباب كسلا يحاربون التجار الجشعين بهذه الطريقة

قام عدد من شباب مدينة كسلا بتنفيذ مبادرة شبابية أستطاعوا من خلالها هزم جشع تجار الثلج في شهر رمضان المعظم، وذلك من خلال توزيع الثلج للمواطنين مجاناً في الطرقات والمقاهى المختلفة .

و وجدت المبادة الكثير من الارتياح من قبل المواطنين، الأمر الذي ساعد في انهاء أزمة الثلج بالمدينة، في حين أنه سبب الكثير من الخسائر الفادحة للتجار الجشعين .

وعملت مجموعة من الشباب الذين يمتطون الدراجات البخارية ( المواتر ) بحمل كميات كبيرة من الثلج وتوزيعها للمواطنين الذين يحصلون على القطعة الصغيرة (أقل من ربع اللوح) من الثلج بمبالغ كبيرة من المال .

و شباب كسلا يحاربون التجار نسبة للجشع الذي أصبح يصيبهم فيما يتعلق بزيادة الأسعار والحصول على الأموال بأسرع شكل ممكن بغض النظر عن الكيفية .

وكشف الشباب عن أن التجار يقومون باستثمار رؤوس أموالهم في الثلج ليجنوا الكثير من الأموال في وقت قليل، لذلك يقومون باحتكار أكبر كمية من الثلج ومن ثم يقومون ببيعها في السوق الأسود قرب وقت الأفطار .

وكشف الشباب عن أن التجار لا يقومون بتخزين الثلج فقط، بل حتى أن البعض منهم يقوم بتخزين الوقود والرغيف وغيرهم من الضروريات اليومية للمواطن .

يُذكر أن شباب كسلا يحاربون التجار بعد الأزمة الحادة في الثلج، والذي تزداد الحاجة إليه في شهر رمضان، خاصة أن بعض الأسر الفقيرة لا تمتلك ثلاجات، مما تزداد الحاجة إلى الثلج في نهار رمضان الحار .

المصدر: سودافاكس

اترك رد

X
X