نجوم جمعوا بين
د. محمد حسين كسلا المصدر: يوتيوب

نجوم جمعوا بين مهنة الطب وكرة القدم

أِحراز الأهداف وهز شباك الخصوم يُعد المتعة الأعلى في مباريات كرة القدم، وهناك لاعبين أشتهروا بأنهم هدافون مميزون يسجلون من أنصاف الفرص، وفوق ذلك كانوا يعملون أطباء تجدهم بين المرضى في المستشفيات بسماعاتهم الطبية، وبذلك صاروا نجوم جمعوا بين مهنة الطب وكرة القدم  .

من بين من مارس الطب كمهنة وأشتهر كلاعب متميز بل يُعتبر من أفضل المهاجمين الذين مروا على تاريخ الكرة السودانية النجم الدولي د. محمد حسين كسلا الذي تعاقد معه الهلال من نادي أهلي كسلا في فترة السبعينات وشهد تسجيله للأزرق ضجة كبيرة وهالة إعلامية ضخمة لما يتميز به من إمكانيات فنية قل أن تتوفر في لاعبين أخرين .

الهلال تعاقد معه بعد أن تم خطفه من المريخ الذي جاء به من كسلا ولعب الصحفي المخضرم محمود محمد هساي دوراً كبيراً  في تحويل مسار اللاعب من المريخ للهلال، وأشتهر كسلا بأهداف غالية سجلها أمام الأندية الافريقية والمريخ، لا تزال عالقة في اذهان الجمهور السوداني ويكفي ما فعله في مباراة القمة أمام حارس المريخ انذاك فتاح .

د. محمد حسين كسلا درس الطب في موسكو بواسطة طبيب سوداني شهير في دولة الإمارات د. مصطفى وذلك عندما كان يلعب بنادي النصر بدبي ليكمل دراسته في الطب ويعود مرة أخرى لاعب بالهلال في السودان ويعمل طبيباً في المستشفيات .

ومن بين الأطباء الدين مارسوا كرة القدم وكان هدافاً شهيراً في السبعينات مهاجم نادي ود نوباوي د. هاشم عجيب الذي يعد من أفضل هدافي دوري الدرجة الأولى ونافست موهبته انذاك عمالقة كرة القدم كمال عبد الوهاب والدحيش وقاقرين، وكان في ذلك الوقت طالباً بكلية الطب جامعة الخرطوم، ورغم شروط الدراسة الصعبة في طب الخرطوم إلا أنه استطاع ان يوفق بين الطب وكرة القدم .

ومن بين نجوم الكرة في الأربعينات حارس الهلال في ذلك الوقت نصر الدين أحمد محمود حيث كان طبيباً مشهوراً ومن المؤسسين لمستشفى إبن سينا وقاده تخصصه في وظائف الكلى في أن يُقدم مقترحاً للفيفا بالسماح للاعبين بشرب الماء أثناء سير المباريات وتم تطبيق اقتراحه في كأس العالم ١٩٨٢ بأسبانيا .

ومن بين الذين درسوا الطب في تاريخنا القريب د. صخر مهاجم المريخ الشاب الذي كان صاحب موهبة كبيرة رغم بروزه في الطب وترك ذكرى مميزة للجماهير المريخية .

المصدر: خرطوم ستار/ أحمد بريمة

اترك رد

X
X