رائج
رفيدة ياسين رفقة جنود سودانيون / مصدر الصورة: الصفحة الرسمية لرفيدة بالفيسبوك

رفيدة ياسين : شكراً لمن أعطاني حسنات مجانية وأخطأ في حقي

كشفت الإعلامية السودانية رفيدة ياسين عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى اختفائها في الأيام الماضية عن قناة العربية خلال تغطيتها للأحداث الدائرة في السودان.

وقالت رفيدة ياسين إن مضاعفات التهاب حاد في التنفس تسببا في إضعافها جسدياً خلال الأيام الماضية.

وكانت رفيدة قد تعرضت لهجوم حاد من قبل الثوار في ساحة الاعتصام وكذلك عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، على إثر اتهامها رفقة الإعلامية السودانية تسابيح خاطر لتمرير أجندة خارجية عبر قناتي العربية والحدث.

وقالت رفيدة ياسين عبر صفحتها الرسمية بالفيسبوك: “شكراً لكل من سأل عني في غيابي وشكراً، لكل من دعمني، وشكراً كذلك لمن أعطاني حسنات مجانية عندما أخطأ في حقي بعمدٍ أو بغير قصد”.

وتم في الأيام القلية الماضية إزالة اسم الإعلاميتان رفيدة ياسين وتسابيح خاطر من على جدارية الثورة بالقيادة العامة والمخصصة للإعلاميين الذين دعموا الثورة السودانية.

ومضت رفيدة في القول: “نحن أبناء هذا الوطن، لن نخذله يوماً ولا ننتظر شيئاً مقابل ما فعلنا وما نفعل وما سنظل نفعله إلى الأبد، فهو واجب أخلاقي ونتيجة حب غير مشروط، لايهم الأفراد”.

وزادت: “فليسقط الجميع إن كان في ذلك إرتقاء للأوطان .. من كانت حربه على الكيزان فهم باقون وسعداء بحملات التشكيك والتخوين والتشويه الحالية”.

وختمت رفيدة في دفاعها عن نفسها بالقول: “جئت بحب وعدت وكلي أمل في غد أفضل،شكراً لكل من غمرني بالاهتمام والاحترام. أخيراً بلدي تبقى عزيزة وأهلي كرام. أبقوا طيبين والعفو والعافية”.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X