رائج
المعتصمون بساحة الاعتصام أمام القيادة العامة (أرشيفية) / مصدر الصورة: DD News

الحرية والتغيير يدعو إلى مليونية للمطالبة بسلطة مدنية

وجهت قوى إعلان الحرية والتغيير ، الأربعاء، نداءاً إلى جماهير الشعب السوداني من أجل المشاركة في “مليونية الحرية والتغيير”، بساحة الاعتصام أمام القيادة العامة، وذلك من أجل المطالبة بحكومة مدنية انتقالية.

ونشرت صفحة “تجمع المهنيين” عبر الفيسبوك الدعوة إلى المليونية، ووجدت تلك الدعوة تجاوباً كبيراً من القطاعات المهنية والطلابية، بالإضافة إلى مدن ومناطق وسط السودان بالقرب من الخرطوم.

وتهدف قوى إعلان الحرية والتغيير إلى إحداث المزيد من الضغط على المجلس العسكري الانتقالي، من أجل أن يسلم مقاليد الحكم في البلاد إلى سلطة مدنية.

وشهدت المفاوضات خلال اليومين الماضيين تعثراً واضحاً بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الانتقالي.

وذكر شهود عيان من أرض الاعتصام، بأن هنالك المئات من العاملين في المحطة الوسطى بمدينة بحري، قد تفاودوا اليوم من أجل المشاركة في موكب العمال وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للعمال في الأول من مايو.

وأدى تعثر المفاوضات في الأيام القليلة الماضية بين الجانب العسكري وقوى التغيير إلى إحداث حالة من الاحتقان لدى المعتصمين بساحة الاعتصام، الأمر الذي دفعهم لوضع المزيد من الحواجز (المتاريس) حول الساحة، على إثر ورود أنباء تحدثت عن بعض المحاولات لفض الاعتصام.

وتطالب قوى إعلان الحرية والتغيير، بـ”مجلس رئاسي مدني”، يضطلع بالمهام السيادية في الدولة، و”مجلس تشريعي مدني”، يقوم بالمهام التشريعية الانتقالية، و”مجلس وزراء مدني مصغر” من الكفاءات الوطنية، يقوم بالمهام التنفيذية للفترة الانتقالية.

 

المصدر: باج نيوز

اترك رد

X
X