رائج
الناشط السياسي سليمان قنودة / مصدر الصورة: الصفحة الرسمية لسليمان بتويتر

سليمان قنودة يطلب من تجمع المهنيين تحقيق أمنيته

أكد الناشط والصحفي الأردني سليمان قنودة أنه يتمنى أن تقدم له الدعوة من قبل تجمع المهنيين لزيارة السودان في أي وقت من أجل الاحتفال معهم بالنصر الأكبر.

وأوضح قنودة من خلال حوار أجرته معه صحيفة (السوداني)، الأحد، أن يتطلع بشدة لرؤية سودان جديد ليس به (كيزان).

وأضاف: “بإذن الله تعالى سوف أحضر الى السودان وأتجول بكل ولاياته، ولا بد أن أزور القيادة العامة فهي في رأيي أصبحت مكاناً مقدساً يحج به كل شخص ثائر ويعشق الحرية والسودان”.

ومضى سليمان قنودة في حديثه قائلاً: “عندما أزور السودان سوف أترك موبايلي جانباً، وأترك كل شيء يشغلني.. جهزوا لي خيمة من الآن حتى (أصبها) معكم فترة من الزمان”.

وعن معرفته بالطبائع واللغة السودانية شدد قنودة على أنه لم يكن يعرف عن السودان الكثير قبل الثورة، وبعدها التفت للسودان وأصبح يبحث عنه بواسطة الأصدقاء وعبر الإنترنت، وأنه طيلة فترة الثورة أصبح يومياً يعرف معلومات جديدة عن السودان، وما يعرفه أن السودان به مقومات الدولة الغنية ولكن يحكمه (لصوص).

أما عن أفضل هتافات الثورة السودانية التي سمعها، قال قنودة : “الطلقة ما بتقتل بقتل سكات الزول هذا الهتاف في رأيي ممكن يكون من أجمل الهتافات في العالم وبه أكثر من رسالة، وفي معنى آخر يعني أن الصمت جريمة، وبه توحيد جميل بأن البقتل اليوم فقط، ومادام الموت قادم إن كنت بالمنزل أو الشارع فأفضل تموت واقفاً ومدافعاً عن حقوقك المغتصبة”.

وامتحدح سليمان قنودة الثوار ومدى التكافل الاجتماعي الذي أظهرته الثورة، من خلال الفيديوهات المنتشرة ولا سيما (لو ما عندك شيل ولو عندك خت) وهذا الفيديو جعلني أتأكد أن الشعب السوداني شعب مختلف في كل شيء حسب قوله.

 

المصدر: صحيفة السوداني

اترك رد

X
X