رائج
أثق
جانب من المؤتمر الصحفي

أعضاء مبادرة قيادة الثورة السودانية (أثق) يلتقون لأول مرة بالسودان

نظمت قيادة الثورة السودانية (أثق) مؤتمراً صحفيا مساء اليوم الأحد بطيبة برس حول رؤية المبادرة في الراهن السياسي.

حيث التقى أعضاء مبادرة قيادة الثورة السودانية لأول مرة على أرض الواقع بعد أن كان التواصل بينهم يتم عبر الوسائط الحديثة من داخل السودان ومن مختلف بلدان العالم وكان بعضهم في المعتقلات.

وتحدث في المؤتمر رئيس المبادرة البروفسير الشاعر معز عمر بخيت، الذي عاد إلى السودان بعد غياب عن أرض الوطن استمر لسنوات.

وقال في تصريحات خاصة لموقع (خرطوم ستار) إن عودته جاءت ضمن وفد من قيادات المبادرة للاجتماع مع القوى السياسية، وأنه خاطب المعتصمين بالقيادة.

وأكد بخيت أن الثورة ستستمر بعد سقوط النظام وخلال الفترة الانتقالية وحتى بعد الانتخابات بغية إقامة دولة القانون.

وقطع معز بأنه لا يرغب في أي منصب تنفيذي، وأن ما نُشر عبر الواتساب من ترشيحه لوزارة الصحة أو رئاسة الوزراء ماهو إلا اجتهادات شخصية، وأنه لم تأته أي اتصالت حول ذلك من المجلس العسكري أو قوى الحرية والتغيير .

مجموعة من الإعلاميين يحتفون بمعز عمر بخيت

وقد قدم معز قبل انطلاقة الثورة بسنوات مجموعة كبيرة من القصائد الثورية الفصيحة التي انتشرت وأثارت الجدل في ذلك الوقت.

ووصف بشاعر الثورة، ومن أبرز قصائده (فجر الخلاص) و(من كل فج قادمون) و(حالفين نجيب التار لروح المعلم الشهيد أحمد الخير) و (أهديك الفشقة وأهي دي حلايب) و(يا جيشنا قوم أطلع) و(سقطت سقطت) و(فجر الألق) و(هبة الغضب المقدس) و(طالعين جاينك في التلاتين) و(خرم إبرة) و(حبيبنا الأول السودان) و (يا عهد الشوم أجلك محتوم) و(باسم الله يا كيزان).

ووعد معز بأن تخرج قصائد الثورة في ديوان جديد بعد أن أصدر سابقاً (12) ديواناً شعرياً تم جمعها في ثلاثة مجموعات شعرية.

وأكد المعز إن مبادرة قيادة الثورة السودانية (أثق) ليست بديلاً للأحزاب السياسية، وقامت بهدف توحيد المعارضة لإسقاط النظام بالإضراب السياسي والعصيان المدني الشامل.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X