رائج
رئيس المجلس العسكري عبد الفتاح البرهان / مصدر الصورة: سكاي نيوز

البرهان : لن ننفرد بالقرار والسلطة للشعب

كشف رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان ، أن المجلس استجاب لرغبة الشعب في التغيير، مشيراً إلى أن “حكومة كفاءات وطنية” هي المخرج للوضع الراهن.


مؤكداً على عزمهم تسليم السلطة في أسرع وقت ممكن، وقال “مطلبنا مثل مطلب الشعب وهو نقل السلطة للشعب في أقرب وقت”.
أوضح البرهان أنهم إذا اقتضت الضرورة ذهاب المجلس العسكري اليوم سيذهبون اليوم”، مضيفاً: “نفضل أن تتم جميع الأمور بالتشاور ولن ننفرد بالقرار لأن ذلك سيتسبب في نتائج غير محمودة”.

لافتاً إلى أنه سيتم حل جميع اللجان التي قام المجلس العسكري بتشكيلها وقال: “سنسير بالحكومة الانتقالية لبر الأمان”.
وشدد أن المجلس “منفتح على الحوار مع جميع أبناء السودان”، مضيفا أن “الحوار مستمر بشأن مستقبل المجلس العسكري”، الذي تسلم السلطة المؤقتة بعد عزل البشير.

وأشار رئيس المجلس العسكري الانتقالي في حديث له مع قناة سكاي نيوز  عن مصير رموز النظام السابق الموقوفين وعلى رأسهم الرئيس المعزول، إن النيابة العامة شرعت في حصر التهم التي ستوجه ستوجه للمعتقلين.

وأقر البرهان بتردي الوضع الاقتصادي، لافتاً إلى أن النظام السابق له دور أساسي في ذلك، وأضاف: “الأشقاء في السعودية والإمارات ومصر لديهم جهود مقدرة للمساعدة في هذا الصدد”.

يذكر أن المجلس العسكري الانتقالي يواجه العديد من التحديات، خاصة بعد إعلان قوى الحرية والتغيير وتجمع المهنين تعليق التفاوض معه بشأن انتقال السلطة إلى سلطة مدنية.

المصدر: سكاي نيوز

اترك رد

X
X