رائج
مصدر الصورة: الجزيرة نت

إنخفاض كبير في أسعار الذهب وخوف وترقب من التجار

شهد سوق المجوهرات و الذهب انخفاضاً ملحوظاً في أسعار ألذهب، وعلل التجار أسباب التراجع إلى ارتفاع قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار.


وعبر التجار عن خوفهم من الهبوط المفاجئ للأسعار، وأوضح صاحب محلات (العقد الفريد) للمجوهرات بسوق سعد قشرة في مدينة بحري أبوالقاسم حسين أن هنالك حالة من الترقب والخوف وسط التجار.

وذكر أن استمرار الأوضاع ربما يكبد تجار الذهب خسائر كبيرة، مشيراً إلى أن عزوف المواطنين عن الإقبال على الشراء، نسبة لترقبهم مزيداً من الانخفاض في الأسعار.

لافتاً إلى أن الأيام القليلة القادمة ستشهد اختفاء ظاهرة الشيك، وقال إن سعر جرام الذهب من المحلي والسعودي انخفض إلى 2500 جنيه مقارنة بـ 2800 جنيه في الفترة السابقة.

وأضاف أن سعر الجرام البحريني وصل إلى 1800 جنيه بدلاً عن 2900 جنيه ، والجرام الكويتي بـ 1800 جنيه والذهب التركي بـ 2000 جنيه بدلاً عن 3000 جنيه.

أما اللازوردي وصل إلى 2000 جنيه بدلاً عن 2950 جنيه والسنغافوري بـ 1900 جنيه بدلاً عن 2900 جنيه أما سعر الذهب المكسور وصل الى 1200 جنيه بدلاُ عن 2000 جنيه.

يذكر أن الانتعاش الكبير الذي عرفه الجنيه السوداني مقابل الدولار خلال الأيام الماضيةـ بعد سقوط نظام البشير، ساهم بشكل كبير في انخفاض عدد من السلع في السودان، ويترقب التعب السوداني أن تشهد الأسواق في مجملها تراجعاً كبيراً في الأسعار خلال الأيام القادمة.

المصدر : اخبار السودان 

اترك رد

X
X