رائج
مرتادي المكان / مصدر الصورة : خرطوم ستار

الثورة السودانية برسومات الكاريكاتير

ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة للقوات المسلحة، أضحت بازار ثقافياً ضخماً، فلا يمكنك في يوم واحد أن تطوف على كل الأقسام والمعارض الذي تحتويه الساحة التي توثق الثورة السودانية لضخامتها وتنوعها وتعددها.

كل القطاعات الفئوية والمهنية في البلاد حجزت لنفسها مكاناً ،تعمل من أجل التوثيق للثورة وتقدم إبداعاتها للجمهور، في معارض تطوعية ،تشمل الكتاب والشعراء ،والتشكيليين والصحفيين.

الأول من نوعه :

مراقبون اعتبروا أن الذي يحدث في ساحة الاعتصام من أعمال فئوية يعد الأكبر والأضخم في تاريخ السودان الحديث،فضلاً عن أنه هو الاعتصام الأول الذي يحقق تطلعات الثورات الشعبية السودانية.

النشاطات الثقافية والترفيهية المصاحبة للاعتصام كـ(الحفلات الغنائية،والأشعار الثورية، واللوحات التشكيلية، وفرق الرقص الشعبية، والفلكلور المحلى)،  باتت تجذب الكثير من المواطنين وربات المنازل والأطفال.

نورهان السر من طالبات جامعة الرباط الوطني أبدت سعادتها بالتنوع الكبير الذي تشهده ساحة الاعتصام،موضحة أنها تعرف على أدق تفاصيل السودان السياسية والثقافية من باب الأنشطة المصاحبة للاعتصام.

(خرطوم ستار) وقفت على المعرض المصغر الذي أقامه تجمع تجمع الكاريكاتيريين السودانيين بكلية الأشعة “جامعة السودان” في مقر الاعتصام ، يوثقون أعمالهم الإبداعية عن الثورة في جدار ممتلئ بالأعمال.

دعم الثورة:

عضو تجمع الكاريكاتيريين السودانيين أحمد الرشيد قال لـ(خرطوم ستار) أن التجمع ظل يدعم الثورة منذ انطلاقتها ،بأعمالهم ،موضحاً أن أعضاء التجمع جزء كبير منهم داخل السودان وجزء خارج البلاد.

مشيراً إلى أن الموجودين داخل السودان يرسمون ولا يوقعون أسمائهم خوفاً من الملاحقات الأمنية ،إلا إن الذين يتواجدون خارج البلاد ليس لديهم تلك التخوفات.

وقال إن طلال الناير هو الذي أسس تجمع الكاريكاتيرست ،ولفت إلى أن من أهداف التجمع دعم الحراك الثوري وبث الوعى لدي الجمهور وحثهم على التمسك بالثورة السلمية والابتعاد عن العنف والتخريب.

ويضيف من أهداف التجمع التوثيق ليوميات الثورة ،ومن أهدافه الكبيرة المحافظة على مكتسبات الثورة.

وأعلن عن اتجاه تجمع الكاريكاتيريين السودانيين لتقديم معرض أكبر يشمل حتى الأعمال الأجنبية والعربية للثورة السودانية، وذكر أن التجمع في المعرض القادم سوف ينسق مع شبكة الصحفيين السودانيين باعتبار أن فن الكاريكاتير من الفنون الصحفية.

المصدر : خرطوم ستار / محمد إبراهيم

اترك رد

X
X