رائج
ركود وسط الأسواق السودانية / خرطوم ستار

المحال التجارية.. أماكن لإحتساء الشاي والقهوة

جولة قام بها خرطوم ستار كشفت حالة من الركود الشديد تعاني منها الأسواق هذه الأيام، فيما يشتكي أصحاب المحال التجارية خوفاً على مستقبل تجارتهم، وتآكل رأس مالهم

بعضهم يرجع حالة الركود هذه إلى الأوضاع الإقتصادية المتردية عموماً بسبب تدهور القيمة الشرائية للجنيه السوداني وإرتفاع معدلات التضخم.

فيما يرى الخبراء الإقتصاديون أن أزمة السيولة التي تشهدها البلاد أثرت بصورة كبيرة على الأوضاع الإقتصادية، مع إمكانية تأثيرها بشكل أكبر حال إستمرارها.

إلغاء كل ما هو غير ضروري..

سفيان الشيخ صاحب محلات حنين للعطور ببحري تحدث لـ(لخرطوم ستار) قائلاً:” إن الأوضاع الإقتصادية المتردية حدت من حركة التجارة في البلاد وأجبرت المواطنين على الإحجام عن التسوق “.

وأضاف الشيخ قائلاً:” المواطن أصبح يركز في شراء الأكل والشرب فقط، وإلغاء كل ما هو غير ضروري ومستهلك بشكل يومي.

سفيان الشيخ صاحب محلات حنين للعطور ببحري / خرطوم ستار

ضربات موجعة..

بينما تحدث فضل محمد تاجر الملابس بسوق بحري عن حالة الركود الشديد الذي يمر به سوق الملابس، متحدثاً عن إمكانية مرور أيام دون بيع قطعة واحدة.

مشيراً إلى أن هذا الأمر عرضهم لوضع لا يحسدون عليه، لدرجة عجزوا فيها عن الإيفاء بإلتزاماتهم اليومية والشهرية من دفع الإيجار والعوائد المفروضة عليهم وما شابه.

خسائر فادحة..

ومن سوق الخضار تحدث لـ(خرطوم ستار) بشير محمد عن إنخفاض حركة سوق الخضار بشكل ملحوظ وواضح، مشيراً إلى تكدس الخضروات في بعض الأيام، الأمر الذي أدى لخسارات فادحة وسط بعض التجار.

وأضاف مما جعل بعضهم يشتري الخضار من المنتجين بالدين نسبة لفقدان رأس المال، مضيفاً إلى أن بعضهم قرر إيقاف العمل والبيع إلى حين إستقرار الأوضاع.

ركود عام في سوق الخضار / خرطوم ستار

الحركة مشلولة..

ود إبراهيم الذي يمتلك أكبر المحال التجارية لبيع المواد التموينية بسعر الجمولة إبتدر حديثة لـ(خرطوم ستار) قائلاً:” المتاجر أصبحت تجمعات لإحتساء الشاي والقهوة والونسة، وحركة السوق أشبه بالمشلولة، الأمر الذي يجعلنا نضطر لإقفال محلاتنا منذ وقت مبكر والرجوع إلى منازلنا “.

شكوى أصحاب المحال التجارية من ركود عملية الشراء من قبل المواطنين / خرطوم ستار

صعوبات بالغة..

فيما ذكرت آمنة أحمد بائعة البهارات واصفة هذه الأيام بالأسوأ قائلة:” نعيش الأيام الأصعب في السوق، فالأوضاع غير مستقرة والبيع متوقف بسبب بطء حركة الزبائن، إلى جانب إرتفاع أسعار البضائع بشكل يومي من قبل تجار الجملة “.

المصدر:خرطوم ستار/خالد كرو

اترك رد

X
X