رائج
أسطورة كرة القدم السودانية هيثم مصطفى / مصدر الصورة: الصفحة الرسمية لهيثم بالفيسبوك

هيثم مصطفى: أبقوا كتار وحنحسم كل الجدال

استنفر قائد منتخبنا الوطني السابق هيثم مصطفى كرار، أسطورة كرة القدم السودانية، وقائد فريق الهلال ولاعب المريخ الأسبق، استنفر فئات الشعب السوداني للتواجد ضمن مليونية 18 أبريل بمقر الاعتصام بالقيادة العامة.

وأوضح البرنس من خلال بيان أصدره عبر صفحته الرسميه بالفيسبوك أن الثورة السودانية حتى الآن لم تحقق كافة أهدافها، حاثاً جميع أحرار السودان لمواصلة نضالهم حتى النصر الكامل.

وقال هيثم : “نستلهم القول من الشهيد عبد العظيم الذي ردد: “لقد تعبنا يا صديقي ولكن لا أحد يمكنه الاستلقاء اثناء المعركة” ونحن نقول : بعد الترحم عليه وعلى كل شهداء الوطن الذين سبقوه أو استشهدوا بعده، إن الثورة توَّها بدأت، أي نحن ( يادوب ابتدينا)، وستستمر مواكبنا واعتصاماتنا حتى تصل الثورة ( قيفها).

المعتصمون أمام مقر القيادة العامة / مصدر الصورة: خرطوم ستار

وعرف عن هيثم مصطفى دعمه الكبير للثورة السودانية منذ انطلاقتها في التاسع عشر من ديسمبر من العام الماضي، إلى أن أعلن البشير عن تنحيه في الحادي عشر من أبريل.

وأضاف البرنس في بيانه: ” صحيح يا شهدائنا الأبرار قد سكنت أجسادكم بالثرى و لكن استقرت أرواحكم بالثريا، فأرواحكم هي التي نقلتنا لأعلى هدف مباشرة ولن نسقط ( من أعلى) على رقابنا لأنه ببساطة يسمى انتحاراً في قاموس العربية”.

ووصف هيثم أن العودة من الاعتصام دون تحقيق المطالب يعد انتحاراً مبكراً، مشيراً إلى أن الدماء التي سالت على تراب البلاد وضعتنا أمام خيارين بوجه واحد وهو الانتصار الكامل أو الانتصار الكامل، حسب قوله.

وختم البرنس بالقول: “سنعود فقط عندما يعود الوطن معنا ويكون بحوزتنا، سنعود فقط عندما نحقق كل الذي أستشهدتم من أجله، سنعود فقط عندما يتحرر الوطن وينعم بالعدالة وتكون كلمته لشعبه وأولى هذه العدالة الاقتصاص لكم من قاتليكم، فأبقوا كتار وحنحسم كل الجدال”.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X