رائج
هيثم مصطفى ضمن المشاركين في المظاهرات الأخيرة / مصدر الصورة: النيلين

هيثم مصطفى : نمضي وراء قادة التغيير حتى تتحقق غايتنا

شدد الكابتن هيثم مصطفى قائد فريق الهلال على أن مسيرة التغيير في السودان تمضي بصورة راسخة وثابته مصطحبة معها جيلاً جميلاً وشعباً نبيلاً.

وكتب قائد منتخبنا القومي وفريق الهلال السابق بصفحته الرسمية بالفيسبوك مؤكداً على ضرورة أن يمضي الجميع وراء قادة التغيير حتى تتحقق الغايات للشعب السوداني.

وقال هيثم مصطفى في بيانه: “تمضي مسيرة قوى الحرية والتغيير ،التي تحوي تجمع المهنيين وغيره من قادة التغيير، بصورة سلسة ، حالمة، راسخة وثابتة، وستمضي بحول الله حتى تحقيق الغايات ووصول النهايات”.

وأثنى البرنس على قادة الحراك الأخير في السودان من قوى الحرية والتغيير، التي تحتوي تجمع المهنيين وغيره من الأحزاب الموقعة على ميثاق الحرية والتغيير، مؤكداً أنهم وضعوا الشعب السوداني في ظروف لم نكن نحلم بها، وناشدوا الحرية، والكرامة  والعدل.

مشيراً إلى أن تجمع المهنيين أثبت صدقه وطموحه للبلد الكبير، من خلال كسرهم لكل الحواجز التي وضعها المفسدين طوال (30) عاماً، ومشدداً أن الشعب دائماً سينتظر منهم الأجمل.

ومضى هيثم مصطفى في القول: “هم الذين عكسوا ثقافة ثورتنا بأننا الشعب المُعَلِّم، المُتَراحِم، المتكاتف، الشريف، الأمين، والمتسامح، الشعب الذي يمنحك الأمان، لا التخوين والتشكيك”.

وزاد البرنس في حدثه عن قادة التغيير في السودان: “لو رأوا أن مواصلة الاعتصامات هي الأصلح فسيلبي الشارع نداءهم بلا تردد فهم عادة يعملوا ولمشروعهم يكملوا مشروع الوطن الجامع والصوت السامع”.

وختم بالقول: “نحلم بوطن الحرية، والمساواة، والكرامة، والعزة، والإباء، وطن العقول المواكبة للتطلعات، والفاقهة للتحديات، وطن يشبهنا بلا بَطْش ولا تجبُّر، ولا غِش ولا تكَبُّر، فهم سيجدون قاعدتهم الواثقة بهم دائماً، فمن كانت انطلاقته باسم شعب، فلا يمكن أن يتلاعب”.

 

المصدر: الصفحة الرسمية لهيثم مصطفى بالفيسبوك

اترك رد

X
X