رائج
الفنانة مونيكا روبرت / كوش نيوز

هل تباغت مونيكا روبرت الجميع بعد عودتها من القاهرة ؟

غادرت الفنانة مونيكا روبرت إلى جمهورية مصر العربية لتلقي العلاج بعد الآلام التي بدأت تعاودها منذ فترة  ليقرر  لها الأطباء إجراء عملية جراحية في الحنجرة بإحدى المستشفيات الشهيرة، فيما ستقضي فترة نقاهة قبل عودتها للبلاد مرة أخرى لمباشرة نشاطها الفني.

هذا وقد كانت اطلالة مونيكا الأولى عبر بوابة الإعلانات، والتى ظهرت من خلالها كـ(موديل) للترويج عن بعض السلع الغذائية وأدوات التجميل، وأستطاعت تحقيق الكثير من النجاحات في هذا المجال، لتصبح أشهر (موديل إعلاني) في السودان.

بعد فترة وجيزة للغاية باغتت مونيكا الجميع وهي تعلن عن اتجاهها للغناء، ذلك الخبر الذى استقبله الكثيرون بشئ من الغرابة، فيما لم تكترث مونيكا كثيراً للهجمات الشرسة التى اندلعت عليها بسبب ذلك القرار وبدأت فعلياً في ممارسة مهنة الغناء.

عدد من النقاد اجمعوا في فترات متقاربة على عدم قدرة مونيكا على جذب الجمهور إليها وتكوين قاعدة جماهيرية خاصة.

فيما أشار البعض إلى اعجابهم الشديد بترديد مونيكا لأغنيات (الدلوكة) السودانية، بالرغم من جذورها (المصرية الإيطالية) التى اشتهرت بها، تلك الجذور التى مثلما كانت سبباً في إثارة أعجاب البعض.

وكانت كذلك سبباً مباشراً في جلب الانتقاد القاسي عليها، فقد واجهت مونيكا العديد من الاتهامات على شاكلة:” دي مابتعرف حاجة عن الغناء السوداني من الأساس “.

التضارب الكبير في مشوار مونيكا روبرت دفعها في وقت من الأوقات للانزواء والابتعاد عن الساحة الفنية، قبيل أن تعود خلال الأشهر الماضية وهي تعلن عن جاهزيتها لخوض تحدي جديد يتعلق بإثبات موهبتها وفرض تجربتها الغنائية داخل وسط فني يضج بالمواهب ويحفل كذلك بالكثير من التحديات التى تحتاج لموهبة طاغية، فهل ستعود مونيكا بشكل يمنع أقلام النقاد عنها ؟

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X