رائج
الإعلامية تسنيم رابح / مصدر الصورة: صفحة سودانية 24 الرسمية بالفيسبوك

تسنيم رابح: الوقوف إلى جوار «جاسمين» و«إنجي» نقلة في حياتي المهنية

علقت الإعلامية تسنيم رابح بسعادة عن مشاركتها في تقديم حفلي افتتاح وختام الدورة الثامنة من مهرجان الأقصر السينمائي الذي أُقيم الأيام الفائتة في جمهورية مصر العربية، للمرة الثانية.

وقالت تسنيم رابح في حوارها مع صحيفة (الشروق) المصرية، إن ظهورها في المهرجان كان نقلة مهنية فى حياتها، لأنه أتاح لها الوقوف إلى جوار نجمتي الإعلام العربى جاسمين طه وإنجى علي.

مشاركة تسنيم رابح في حفل ختام مهرجان الأفصر السينمائي / مصدر الصورة: الشروق

وأشارت إلى أنها استعدت جيداً لهذا الظهور على المستويين المهني والنفسي، وجاءت ردود أفعال جمهور الأقصر أكثر مما كان متوقعاً.

وتحدثت تسنيم رابح عن بدايتها في المجال الإعلامي مع برنامج التوك شو الصباحى «صباحات سودانية» عبر شاشة سودانية 24، والذى تتناول فيه قضايا اجتماعية وثقافية وفنية وسينمائية.

كما كشفت عن كيفية اختيارها للمشاركة لأول مرة في تقديم الدورة السابقة لمهرجان الأقصر السينمائي، حينما استضافت رئيس المهرجان في حلقة ببرنامجها السينمائي “سينما سودانية”.

وقالت إن رئيس المهرجان عقب الحلقة اقترح عليها المشاركة بتقديم حفل افتتاح وختام الدورة السابعة للمهرجان، وأبدت موافقتها، وبعدها التقته مرة أخرى فى مهرجان الأسكندرية للفيلم القصير، حيث ناقشا تفاصيل هذا العرض.

وألقت تسنيم رابح الضوء على مشاركتها بالأفلام الوثائقية السودانية، وأنها قدمت التعليق الصوتي على كثير من الأفلام، بينما شاركت فى فيلم “صمت الحقيقة”.

 فيما أشارت إلى مشاركتها بالتمثيل فى فيلم وثائقي ـ درامى باسم «ملاح أم شعيفة» وهو فيلم يدور حول جذور وجبة تقليدية، والتي تحمل في طياتها قصة عن صاحبتها أم شعيفة التى تجسد تسنيم دورها فى الفيلم.

 

المصدر: صحيفة الشروق المصرية

اترك رد

X
X