رائج
محطة وقود في العاصمة الخرطوم / مصدر الصورة: PBase.com

تجدد أزمة الوقود في الخرطوم

تجددت أزمة الوقود مرة أخرى حيث حدثت ندرة في البنزين هذه المرة مقارنة بوفرة في الجازولين بمحطات التزود بالوقود في العاصمة الخرطوم.

وشُوهد اصطفاف المركبات ببعض المحطات التي يتواجد بها البنزين، وقال موظفون بالمحطات إن الاصطفاف يرجع إلى “الهلع” من قبل المواطنين رغم الوفرة.

وقال صاحب عربة ترحال محمد إنه ظل يبحث عن البنزين منذ الصباح الباكر بين الخرطوم وأم درمان ومنذ ساعة ينتظر دوره في صف طلمبة النيل ببحري .

وأشار صاحب مركبة أجرة، الحاج علي (نحن أكثر ما نعاني منه الوقت، مشيراً إلى أنه يحمل في مركبته مريضاً، وفي طريقه إلى المستشفى و(قطع) به البنزين وظل واقفاً منذ أكثر من نصف ساعة في الطلمبة.

وقال عامل وردية محطة النيل ببحري حامد يوسف، إن الوقود يشهد وفرة وانسياباً يومياً في المحطة وأنهم يوم أمس الأول زودوا المحطة بـ(27) ألف لتر.

وقال في بعض الأوقات تتضاعف الحصة ويكون هنالك كمية فائضة لانعرف أين يتم تفريغها، نافياً حدوث أزمة الوقود

ويأتي ذلك رغم تمسك الحكومة، باستمرار دعم المحروقات في الموازنة العامة الجديدة للعام الحالي 2019 بنسبة 106%، من 17.989.4 مليون جنيه في 2018، إلى 37.074.7 مليون جنيه في العام الحالي، تخفيفا للأعباء المعيشية عن المواطنين.

وتراجع إنتاج السودان النفطي إثر انفصال جنوب السودان عنه عام 2011، من 450 ألف برميل إلى ما دون 100 ألف برميل، ما جعل الحكومة تلجأ إلى استيراد أكثر من 60% من المواد البترولية، لتلبي الاستهلاك المحلي.

 

المصدر: صحيفة السوداني

اترك رد

X
X