رائج
منتخبنا الوطني قبل مواجهة غينيا الاستوائية / مصدر الصورة: كووورة

منتخبنا الوطني .. خيبات مستمرة والكرواتي تحت القصف

أثارت الخسارة الكبيرة التي تعرض لها منتخبنا الوطني أمام نظيره الغيني في تصفيات الأمم الأفريقية ردود أفعال عنيفة، حيث احتل صقور الجديان المركز الأخير برصيد في مجموعته برصيد  3 نقاط.

فمن المسؤول عن التدني المستمر في أداء المنتخب الوطني في التصفيات المنقضية؟

زدرافكو لوجاروشيتش

المدرب الكرواتي الذي قاد السودان من قبل لأحتلال المركز الثالث في بطولة أمم أفريقيا للمحليين يعتبر المتهم الأول في النتائج المحبطة التي حققها منتخبنا الوطني في التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأفريقية بمصر.

حيث لم يحسن اختيار اللاعبين وفضل الاعتماد على عناصر غير جيدة وليست الأفضل الساحة وبعضهم لا يشارك مع أنديتهم وبالتالي أصبحوا خارج فورمة المباريات، وتوظيفهم في أرضية الملعب لم يكن التوظيف الأمثل أيضاً.

الاتحاد العام في الجانب الآخر يعتبر شريك رئيسي في الفشل، حيث لم يوفر مباريات إعدادية قوية كانت ستفيد كثيراً صقور الجديان في مشوار التصفيات.

مدرب المنتخب زدرافكو لوجاروشيتش ورئيس الاتحاد كمال شداد / مصدر الصورة: أخبار السودان

تقصير في دعم منتخبنا الوطني

المدرب الوطني المعروف برهان تية تحدث لـ(خرطوم ستار) عن أسباب التراجع الكبير في مستوى المنتخب الوطني في التصفيات الحالية.

وقال تية: “المدرب الكرواتي ليس لديه ما يقدمه، ولم يضع برنامجاً إعدادياً للمنتخب حتى تكون الجاهزية عالية، وفي نفس الوقت يوجد تقصير في دعم صقور الجديان، فالميزانية التي توفر لهم ضعيفة وغير قادرة على إعداد المنتخب بشكل جيد خصوصاً في تصفيات مهمة مثل الأمم الأفريقية”.

الغلط ما ببقى صاح

مدرب المنتخب الوطني السابق صلاح مشكلة خص أيضاً (خرطوم ستار) بتصريحات حصرية حول الأسباب الحقيقية للهزائم المتتالية التي يتعرض لها المنتخب الوطني.

وقال مشكلة: “سبق وأن أشرفت على تدريب عدد من المنتخبات الوطنية والمنتخب الحالي كارثي على مستوى الاختيارات، والغلط عمرو ما يبقي صاح، والمجاملات لا تخلق منتخباً قوياً “.

وأختتم مشكلة حديثه لـ (خرطوم ستار) قائلاً : “الاتحاد العام والجهاز الفني يتحملان مسؤولية النتائج المحبطة في التصفيات، وإذ وأجهت منتخب غينيا بلاعبي الدرجة الأولى فلن يخسر بالأربعة على أرضه وبين جمهوره”.

 

المصدر: خرطوم ستار / أحمد بريمة

اترك رد

X
X