رائج
أول باخرة سياحة نيلية بين السودان ومصر / مصدر الصورة: Responsible Travel

أول باخرة سياحة نيلية بين السودان ومصر

انطلقت أول رحلة سياحة نيلية عبر فندق سياحي عائم “باخرة”، مساء أمس، بين مينائي وادي حلفا والسد العالي بدولة مصر الشقيقة، سيزور خلالها الركاب عددا من المزارت السياحية.

وتستهدف الرحلة السياحية الوصول إلى المناطق الأثرية الموجودة على ضفاف بحيرة النوبة بالسودان وبحيرة ناصر في مصر.

وبحسب تصريحاته الصحفية، أكد اللواء مصطفى عامر، نائب رئيس هيئة وادي النيل للملاحة النهرية بمصر، أنه من المقرر أن تصل إلى ميناء وادي حلفا بالسودان، الأربعاء المقبل الموافق 27 من مارس الجاري.

مؤكداً أن المركب صنعت حديثاً ومكونة من 4 طوابق وتعمل بالطاقة النظيفة وهي طاقة الرياح، والرحلة توفرت لها سبل التأمين الملاحي النهري والجوي، لتوصيل أول فوج سياحة نيلية من مصر إلى السودان.

وتابع عامر، أن الرحلة النهرية السياحية تعد هي الأولى من نوعها التي تنطلق من مصر إلى السودان، لأنها تختلف عن نظيرتها من الرحلات الأخرى التجارية لنقل البضائع والركاب.

ومن المقرر أن يستمتع ركاب أول فوج سياحة نيلية على متن هذه الرحلة بزيارة عدد من المزارات السياحية بطول الخط النيلي بين السودان ومصر سواء في معابد النوبة الموجود جنوب محافظة أسوان المصرية على ضفاف بحيرة ناصر أو الموجودة في السودان.

ومن أبرز الأماكن السياحية التي سيتمكنوا من زيارتها خلال الرحلة، متحف حضارة كرمة ومنطقة أهرامات مروى وجزيرة صاي، بالإضافة إلى معبد عمدا والسبوع ومعبد أبو سمبل، التي تعد أحد أهم المعالم السياحية بمصر.

 

المصدر: الوطن

اترك رد

X
X