رائج
الرسامة التشكيلية شهد أمبابي / خرطوم ستار

الرسامه شهد أمبابي: تختلف اللوحة باختلاف المكان الذي توضع فيه

اللوحات تعد من أهم العناصر في ديكور المنزل فهي تحدد زوق صاحب المكان، وتعبر عن شخصيته، وكثيرا ما تعجبنا لوحة ولكننا نحتار أين يجب أن توضع، ويبقى هذا السؤال الذي ستجيبنا عنه الرسامة التشكيليه شهد أمبابي

بقدر ما تبدو الرسامة التشكيلية شهد صغيرة في السن وتبدو عليها البساطة و التواضع، إلا أن اعمالها امتازت بالإبداع والتميز، فقد ملاءت لوحاتها البيوت و المعارض في السودان.

رسامة وفنانه وكاتبة:

ابتدأت شهد أمبابي باكتشاف ذاتها منذ طفولتها حيث كانت تغني وتكتب وترسم، وخاصة رسومات” اسبيستون”، وكانت أسرتها الداعم الأول لموهبتها، وخاصة والدتها وخالها.

مدارس الرسم  التشكيلية:

– المدرسة الواقعية: يقوم فيها الفنان بنقل كل ما في الطبيعة والواقع إلى عمل فني طبق الأصل بأدق تفاصيلها.

– المدرسة الانطباعية: خرج الفنان في هذه المدرسة إلى الطبيعة.

-المدرسة التجريدية: تعتمد على إعادة صياغة كل ما هو محيط بنا برؤية فنية جديدة

-المدرسة السريالية: تعتمد على استعادة الذاكرة وتجسيد الأحلام.

ألوان الرسم:

هنالك العديد من الألوان للرسم التشكيلي ومنها الوان الزيتية والمائية، والوان الاكريليك والشحميه، وكل فنان يستخدم الألوان المفضلة في رسمة، تفضل الرسامه شهد أستخدم الالوان الزيتية والاكريليك  في رسوماتها

تعلم الرسام:

الرسم من ناحية عملية يكون عن طريق تمرين اليد المستمر على استخدام  الفرشه أو الرصاص، تعلم  اساسيات الرسم حسب النوع  وأضافت شهد ” يجب فهم ماهية الالوان وكيف اتحكم بيها وكيف تدرجها وتلعب بيها وتضعها مع الوان أخرى وتناسقها مع الفراغ وتعلم تقنيات الرسم ودي كلها موجوده علي اليوتيوب”.

فكرة اللوحة:

أخبرتنا الرسامه:” أن الطبيعة هي الموطن الأول للافكار، فيجب أن تغذي عينك بكثير من الالوان حتى تخلق بيئة عقلية فنية تستطيع منها أن تخلق الافكار مع استخدام حسك الفني واحساسك بالالوان، وماذا ستفيد الناظرهل تود أن تشعره بالجمال أم التناسق أم الحزن أم الغرابة أم ماذا تريد ان تعبر عنه لتوحيه للجمهور”.

 تعليق اللوحات في المنزل:

–  اختيار اللوحات التي تناسب كل غرفة ومحتوياتها، فما يصلح لغرف الاستقبال قد لا يصلح لغرف النوم وهكذا.

– مراعاة تناسق الألوان بين الجدار واللوحة الأثاث، ونوعية الأثاث مودرن أم كلاسيكي.

– لا تعلقي الوحات في مكان يعرضها مباشرة لأشعة الشمس، فالشمس تمحو الألوان.

– عدم إثقال الجدار بعدد كبير من اللوحات أو اختيار لوحات غير متناسقة.

– لا تعلقي لوحة صغيرة منفردة وسط جدار كبير فلن يظهر شكلها، واختاري وضع اللوحات الصغيرة على الجدران الضيقة.

– أجعلي ارتفاع اللوحة في مستوى النظر.

– أفضل الأماكن لوضع الصور واللوحات هي الممرات الموجودة بالمنزل، حيث تخلو من الأثاث تقريبًا.

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X