رائج
وزارة الخارجية السودانية

أسبوع الدبلوماسية الثقافية..الآثار والسياحة والكنداكات والرياضة

أطلقت وزارة الخارجية فعاليات أسبوع الدبلوماسية الثقافية يوم أمس 18 مارس بالنادي الدبلوماسي بالخرطوم، ويأتي هذا الأسبوع تحت شعار تفعيل الدبلوماسية الثقافية لتحقيق مقاصد السياسة الخارجية وبرعاية وزير الخارجية د. الدرديري محمد أحمد.

الهدف من أسبوع الدبلوماسية هو تأكيد أهمية العامل الثقافي في تحقيق السياسة الخارجية، وتوحيد السياسات الثقافية، التنسيق بين وزارة الخارجية والوزارات والمؤسسات والأجهزة الثقافية السودانية “الرسمية والشعبية”.

بالإضافة إلى التعاون بين قطاعات الثقافة والرياضة، إقامة البرامج والفعاليات الثقافية المشتركة، تركيز الضوء على أهمية السياحة والآثار ودفع القطاع الدبلوماسي في الترويج للسياحة وإيجاد شراكات لرعاية الفعاليات الثقافية.

شمل اليوم الأول من الأسبوع جلسة حول محور الثقافة والفنون، الدبلوماسية الثقافية، دور الثقافة والفنون في دعم الأهداف السياسية الخارجية، دور اللجنة الوطنية السودانية لليونسكو، الدبلوماسية الشعبية في قيادة الثقافية.

اليوم الثاني يشمل جلسة عن أهمية الآثار في تعزيز العلاقات الخارجية وإسهامات الكنداكة ” أماني شايختو” ودور الدبلوماسية في الترويج السياحي.

أما اليوم الثالث عن التعاون العلمي والأكاديمي والحديث عن تجربة جامعة أفريقيا العالمية، المدارس السودانية بالخارج ودور الجاليات السودانية في تعزيز العلاقات الدبلوماسية.

اليوم الرابع مخصص للدبلوماسية الرياضية ودور الشباب، كرة القدم السودانية والدبلوماسية حيث يتحدث في الجلسة بروف/ كمال حامد شداد ويأتي بعد ذلك النقاش والذي يأتي راتبا بعد كل جلسة من جلسات الأسبوع.

البرنامج المصاحب لهذا الأسبوع معرض بالنادي الدبلوماسي، مباراة كرة قدم لسفراء السودان والبعثات الدبلوماسية بالخرطوم بالحديقة الدولية ويأتي الحفل الختامي بقاعة الصداقة يوم 22 مارس في تمام الساعة 8م و رحلة للبجراوية تنطلق من وزارة الخارجية صبيحة يوم 23 مارس في تمام الساعة 7 صباحا.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X