رائج
الهلال قبل مواجهة نكانا / مصدر الصورة: الصفحة الرسمية لنادي الهلال بالفيسبوك

الهلال يكتسح نكانا ويعتلي الصدارة بجدارة

انتزع الهلال صدارة المجموعة الثالثة لبطولة الكونفدرالية عقب تحقيقة انتصار كبير على ضيفه نكانا الزامبي بأربعة أهداف مقابل هدف وحيد، حيث توزعت الأهداف بالتساوي بين شوطي اللقاء.

وقدم الهلال مباراة مميزة طوال التسعين دقيقة، واضعاً ضيفه تحت ضغط كبير في غالبية مجريات اللقاء، ليتأهل الأزرق عن جدارة إلى الدور ربع النهائي لبطولة الكونفدرالية، في انتظار سحب القرعة ومعرفة هوية منافسة.

الشوط الأول:

تكونت توليفة المدرب نبيل الكوكي من جمال سالم في حراسة المرمى رباعي خط دفاع من اليمين لليسار أطهر الطاهر، عمار الدمازين، حسين الجريف، عبد اللطيف بوي.

ويلعب في وسط الملعب الشغيل وأبوعاقلة عبد الله وشرف الدين شيبوب فيما يقود الهجوم الثلاثي محمد موسى الضي، إدريس إمبومبو، وليد الشعلة.

دخل الهلال بقوة واضعاً مضيفه تحت ضغط متواصل بغية خطف هدف مبكر يريح أصحاب الأرض لبقية مجريات المباراة، وبالفعل تمكن شرف الدين شيبوب من وضع الأزرق في المقدمة مبكراً.

وجاء هدف شيبوب في الدقيقة الرابعة، مستغلاً عرضية إدريسا إمبومبو المحسنة ليضعها في الشباك بكل أريحية وسط فرحة عارمة من أنصار الفريق داخل الجوهرة الزرقاء.

وواصل الهلال ضغطته على ضيفه إلى أن تمكن من تسجيل الهدف الثاني عبر وليد الشعلة عند الدقيقة 18 عقب مجهود فردي رائع تمكن من خلاله الأخير من المرور بسلاسة من دفاع الخصم.

وتوقفت مجريات شوط اللعب الأول قرابة 12 دقيقة عقب انقطاع التيار الكهربائي من أحد أبراج الإنارة، وعقب عودة الإضاءة استمر الهلال في ضغطه رغماً عن محاولة الضيوف تدارك النتيجة.

وحاول الهلال في ما تبقى من دقائق للشوط الأول محاولة تهدئة رتم اللقاء إلى أن أعلن الحكم عن نهاية الحصة الأولى بتفوق الأزرق بثنائية نظيفة.

احتفال وليد الشعلة ومحمد موسى / مصدر الصورة: الصفحة الرسمية لنادي الهلال بالفيسبوك

الشوط الثاني:

بدأ فريق نكانا الزامبي شوط اللعب الثاني باحثاً عن تقليص الفارق، واندفع الضيوف للأمام بكل قوة، لا سيما وأنه لم يعد لديه ما يخسره.

وبالفعل تمكن مهاجم نكانا من مباغتة دفاع الهلال واحراز الهدف الأول لفريقة بعد ثلاث دقائق من انطلاقة الشوط الثاني.

إلا أن أصحاب الأرض تمكنوا من إنهاء آمال الزامبيين في المباراة، بعد أن سجل وليد الشعلة هدفه الثاني في اللقاء والثالث للهلال.

ليتراجع بعدها فريق الهلال تاركاً السيطرة للضيوف رغماً عن وجود بعض الهجمات الهلالية التي لم يحالف الحظ مهاجمي الأزرق من خلالها.

وانحصر اللعب في وسط الملعب مع وجود هجمات للفريق الزامبي لم تؤت أؤكلها، قبل أن يعود مهاجم الهلال إدريسا مبومبو واضعاً رصاصة الرحمة على آمال الفريق الزامبي قبل نهاية الوقت الرسمي بثلاث دقائق.

وبتلك النتيجة استعاد فريق الهلال صدارة المجموعة رافعاً رصيده إلى 11 نقطة واضعاً كلتا قديمه في الدور ربع النهائي، فيما تجمد نكانا عند 9 نقاط بالمركز الثاني.

وفي اللقاء الآخر من ذات المجموعة الثالثة تمكن زيسكو الزامبي من تقديم هدية لمواطنه نكانا، عقب انتصاره على الأشانتي كوتوكو الغاني بهدفين مقابل هدف.

ليصبح ترتيب المجموعة النهائي على النحو التالي:

الهلال في المركز الأول برصيد 11 نقطة، من بعده نكانا الزامبي بـ9 نقاط، وحل الأشانتي ثالثاً بـ7 نقاط وهو نفس الرصيد فريق زيسكو متذيل المجموعة.

 

المصدر: خرطوم ستار

اترك رد

X
X