رائج
مصدر الصورة: النيلين

وقفة إحتجاجية لأصحاب التاكسي القومي

كشفت النقابة العامة لعمال النقل البري والجوي، و ثلاثة ألف من اصاحب التاكسي القومي ، عزمهم تسليم مذكرة عاجلة لاتحاد نقابات عمال السودان، بعد منع التاكسي من السفر ليلاً بولايات الجزيرة، وسنار، والنيل الأزرق، والنيل الأبيض، وإلزامهم السير بسرعة 90 كيلو متراً في الساعة.ولوحت النقابة وأصحاب التاكسي القومي بجمع سياراتهم الأسبوع القادم أمام إدارة المرور السريع في سوبا، حتى تتم حل مشكلتهم
وأوضح مسئول شؤون الولايات بالنقابة عبدالمنعم محمد عثمان أن ملاك التاكسي من المعاشيين والخريجين، وقال: “هم يبحثون عن أكل العيش وليسوا بسياسين.

وطالب رئيس مجلس الوزراء محمد طاهر إيلا بالتدخل لحل مشكلتهم، مشيراً إلى أن كثرة الإجراءات الجديدة، أدت إلى تعطيل التاكسي ، وتسببت في وفاة طفل كان في طريقه للعلاج من سنار إلى مدني.
يذكر أن التاكسي ظل يعاني في السنوات الأخيرة من ركود في السوق بعد دخول عدد من التطبيقات الحديثة العاملة في مجال النقل العام والتي تعرف بـ”تطبيقات التاكسي”.

النقابة العامة لعمال النقل البري والجوي والمواصلات بالسودان، طالبت بضرورة تقنين تصاديق تطبيقات عربات التاكسي العاملة بالعاصمة الخرطوم .

وكان الأمين العام للنقابة العامة يوسف جماع نوه إلى أن هناك 41 تطبيق تاكسي بالعاصمة الخرطوم تعمل منها 8 فقط بفعالية كبيرة .

مشيراً إلى أن بعضها يعمل في تجارة الدولار، دون تحديد واحدة بعينها، مبدياً استغرابه من وجود عربات فخمة تعمل في هذا المجال وأسعارها تتجاوز الـ2 مليار من الجنيهات بالفئات القديمة.

المصدر: صحيفة الوطن

اترك رد

X
X