رائج
مصدر الصورة /الحرة

ماذا وجدت فرق البحث بموقع سقوط الطائرة الإثيوبية؟

أعلنت جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي أنها لم تجد حتى الآن شيئا يشبه جسم الإنسان بل كل ما وجدته قطع من أعضاء مختلفة، في موقع سقوط الطائرة “بوينغ 737 ماكس 8”.

قال سلمون علي، المسؤول في جمعية الصليب الأحمر الإثيوبي إن فريق البحث لم يعثر على شيء  يشبه جسم الإنسان بل إن كل ما عثروا عليه ليس إلا أعضاء مقطعة وممزقة بأحجام صغيرة، وفقا لوكالة الأنباء الإثيوبية.

وأضاف أن هناك العديد من البلدان التي شاركت في عملية جمع جثامين الضحايا.

موقع تحطم الطائرة الإثيوبية
وقال مراسل وكالة الأنباء الإثيوبية إن الطائرة دخلت تحت باطن الأرض بعمق 15 مترا.

وذكر تقرير لصحيفة نيويورك تايمز أن الطائرة الإثيوبية التي تحطمت، والتي لم يكن مضى على تسلمها سوى أربعة أشهر، تذكر بسيناريو سقوط طائرة “ليون إير” الإندونيسية من الطراز نفسه التي تحطمت بعد تسلمها بنحو شهرين فقط.

ففي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تحطمت طائرة تابعة لشركة طيران “ليون إير” الإندونيسية في بحر جافا، مما أسفر عن مقتل جميع ركابها البالغ، عددهم 189 شخصا.

وساق التقرير أوجه الشبه بين سقوط الطائرتين، فكلتاهما من الطراز نفسه، ولم يمض سوى أشهر على تسلمهما، كما تحطمتا بعد دقائق قليلة من الإقلاع، حيث تحطمت الأولى بعد 13 دقيقة من إقلاعها، بينما طائرة إثيوبيا تحطمت بعد نحو سبع دقائق.

وذكر التلفزيون الإثيوبي، اليوم الاثنين، أن السلطات عثرت على الصندوق الأسود لطائرة الخطوط الجوية الإثيوبية التي تحطمت الأحد، في موقع الحادث.

المصدر/سبوتنيك 

اترك رد

X
X