رائج
العروسات أكثر تعرضاً حساسية الصبغة

د. فتحيه الجيلاني: العروسات أكثر عرضة لـ” حساسية الصبغة “

الرسم بالحناء أو الصبغة عادة سودانية قديمة وتراث أصيل، حيث تتجمل به أيادي وأرجل المرأة السودانية لزوجها وفي جيمع مناسباتها.

ولكن تتحسس بعض النساء من الحناء أو الصبغة، فما هو السبب وكيف يعالج هذا ما ستتحدث عنه دكتورة الجلدية فتحيه الجيلاني..

الحناء:

لم يظهر التحسس للحناء في زمن حبوباتنا وذلك لأن الحنة لم تخلط بمواد إضافية مثل “السماد” وغيرها، ولكن الحناء اليوم اأصبحت تصنع في مصانع خاصة ويضاف لها مواد قد تسبب التحسس.

يظهر التحسس للحناء في شكل جفاف في اليدين والقدمين وأحياناً يكون التحسس من السرتية أو المحلبية، لرائحتها وتركيبها القوي.

الصبغة:

تتحسس بعض النساء من الصبغه، ويسمى هذا التحسس (تحسس التماسي)، يبدأ أن لايتحسس الجسم للصبغة في المرة الأولى، ولكن الجسم يتعرف على مادة الصبغة وتسمى (خلايا ذاكرة) وفي المرة الثانية أو الثالثة يظهر أعراض التحسس في الجلد.

التحسس من الصبغه يكون على عدة أشكال، تحسس خفيف أو متوسط أو كبير، يظهر على شكل طباعة لرسم الصبغة بشكل فقاعات تحتوي على “سائل” يشبه الحريق والشعور بالحكة والألم.

علاج التحسس للصبغة:

– يتم التعامل مع آثار تحسس الصبغه كالتعامل مع أثر الحريق حيث نفرغ المادة السائله بحقنة ،ثم يتم تنظيفها، ثم نقوم بإضافة مضادات حيوية موضعية .
-إذا كان التحسس خفيف يتم أخذ مضادات حيويه عن طريق الحبوب، واذا كان التحسس كبير يتم أخذ مضادات بالحقن .
– منع المرأة من استخدام الصبغة مرة أخرى لأنه كل مازاد استخدام الصبغه كل تفاقمت المشاكل في الجسم وقد يصل الأمر لوصول الضرر للكلي والقلب.

صورة توضح كيفيك تعرض اليدين لحساسية الصبغة

آثار الصبغة:

أحياناً تتعرض بعض النساء لوجود آثار صبغة قديمة في الجلد، الترطيب بمرطبات بشكل مستمر للجلد يساعد في التخفيف ثم التخلص من الآثار.

الصورة توضح إصابة اليدين بحساسية الصبغة / المرسال

تحسس الصبغه للعروسات:

شددت د. فتحية أن العروسات أكثر الحالات أصابة بتحسس الصبغه والدخان، ويعود السبب لاستخدام كريمات تفتيح البشرة التي تدمر طبقه الجلد مما تصاب بتحسس بسهولة.

لأن الجلد يكون قد فقد ترطيبه الطبيعي وخصائصه، وتعتبر الصبغه للجلد هنا كالسم، الأمر الذي يتسبب في الضرر الكامل للجلد وبقية الجسم، فالجلد عزيزتي هو بوابه الحماية لجسمك فحافظي عليه”.

 

المصدر: خرطوم ستار / إبتهال إسماعيل

اترك رد

X
X